رمز الخبر: ۵۵۹۹
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۰:۱۶
خلال سنين طويلة عمدت هذه القنوات على تشويه صورة العراق من خلال تصاوير تبين مناطق من العراق على انها محرومة وذلك تيبن بعض المسؤولين الشيعة بأنهم دكتاتوريين .
شبکة بولتن الأخباریة: منعت الدولة العراقية عشرة قنواة من العمل فوق اراضيها بسبب تحريضها على الاطائفية والاحتقان السياسي ، وكذلك لدعهم اطراف غير قانونية داخل البلاد واتى هذا القرار عن طريق مركز حرية الاعلام في العراق والذي وضع شروط اضافية للقنوات العاملة فوق اراضيه .



ووفقا لمراسلنا من إقلیم کردستان العراق، على اساس هذا البيان اكد في هذه القنوات وخلال مدة عمله المتقم سوى بالتحريض على الطائفية والعنف بلوتشجع مشاهديها على القيام بأعمال اجرامية انتقامية وكذلك على بثى الرعب بين المواطنين وتاتي هذه الخطوة في وقت تشهد البلاد منذ الثلاثاء الماضي موجة عنف ضد قوات الا من تحمل طابعا طائفيا بعد مقتل 50 شخصا في اقتحام اعتصام مناهض لرئيس الوزراء نوري المالكي في الحويجة (55 كلم غرب كركوك).

ومن جملة القنوات التي علق عملها في العراق قنوات بغداد، الشرقية، فلوجة (قناة معارضة للحكومة) ، البابلية التابعة لصالح المطلك معاون رئيس الوزراء العراقي، قناة الجزيرة القطرية .

وأوضحت الهيئة ان قرار التعليق يتضمن وقف عمليات وأنشطة هذه المحطات وبثها في عموم العراق
اكدت القنوات المعلق عملها مباشرة بعد اصدار هيئة حرية الاعلام بأن هذا القرار هو دليل عل عدم توفر حرية الصحافة في العراق، بينما اكد الطرف الاخر قول الحكومة في ان مثل هذه القنوات تزيد من الاحتقان السياسي والمذهبي في البلاد.

كما نرى فأن واقع مجتمعاتنا اليوم يتأثر بشكل كبير جدا بسبب القنوات التلفزيونية والتي باتت تشكل واقعنا الاجتماعي بطريقة نشرها وتحليلها للاخبار ومن هنا يجب علينا التبين للقارئ كيف يمكن الوصول الى تشكيل محطة تلفزيونية تأثر بشكل ايجابي على المجتمع.

وكذلك 3 عوامل الوصول الى واقع اجتماعي مناسب :

الف) التعامل السلس واللطيف و نشر ثقافة المسامحة بين الناس

ب) قواعد ومقررات وعوامل تنظيمية

ج) قوانين لتوحيد النقاط المذكورة في الفوباء

سابقا كان التعامل الانساني هو السبيل في معرفة واقع كل منطقة اما اليوم فإننا نرى ان القناة هي من تصنع واقع المنطقة بغض النظر عن ما هي حقيقة المجتمع هناك، ومن هنا يمكن القول القناة لها الدور الاكبر في نقل صورة عن مجتمع ما اما ايجابي اواما سلبيا، فنحن نرى اليوم زيادة العنف الطائفي في العراق بسبب مثل هذه القنوات ولاسيما قناة الجزيرة.

يبدو أن بعض القنوات العربية منهجها استمرار والعيش في الكذب والبهتان حيث اتخذت من النفاق سبيلا وذلك من أجل تنفيذ مخططات وتصفية حسابات قد تكون ضعیفة لكن نتيجتها وخيمة وهي تخذير الشعوب العربية وحصر تفكيره في ما تصدره له هذه القنوات الخبيثة .

ومن بين هذه القنوات قناة الجزيرة , فلعل الكل متفق على شهرة هذه القناة وشعبيتها هذا ليس بالغريب لأن الطريقة التي تنهجها هي طريقة مكهربة مليئة بالكذب والزور والنفاق الإعلام يقدت مكنها من الحصول على أكبر شعبية في العالم العربي فكيف لا وهي تتغنى بفكرة الرأي والرأي الأخر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :