رمز الخبر: ۵۵۹۸
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۰:۰۴
ان استعمال الغرب لهذه الطريقة هو اكبر دليل علىى فشلهم مأكدا ان هذا الامر سيأثر عليهم بشكل عكسي اجلا ام عاجلا
شبکة بولتن الأخباریة: تشهد مدينة دمشق اليوم موجة كبيرة من العنف حيث وقغت فيها عد تفجيرات كان اخراها ما شهدته ساحة المرجة ومن محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوري ، ححيث ناشد السوريون المجتمع الدولي بوقف امداد المسلحين بالسلاح لايقاف حمام الدم السوري

فام حسن هاني زاده بتحليل جزء من ابعاد هذا الواقع في حوار له مع شبکة بولتن الأخباریة.

بولتن: دخول الغرب في مرحلة تصفية الشخصيات السورية يحمل اية رسالة وهل يدل على ان المرحلة السابقة قد قشلت ؟

بعد 26 شهرا من الازمة السورية وبعد فشل المجموعات المسلحة مثل القاعدة والنصرة واللواء وانصار الشام وما يسمى بالجيش السوري الحر ، قامت الدول الغلابية بوضع مخطط جديد لاسقاط النظام الحاكم في سورية وباي وسيلة ممكنة وضمنه وما رايتاه اخيرا من تفجيرات في ساحة المرجه واستهداف موكب رئيس الوزراء السوري واعد الحلقي

وكذلك تحركات الموساد الاسرائيلي وسفر بعض المسؤولين الاسرائيلين الى تركيا وارسال 3500 فرد من الموساد الى تركيا للتدريب حيث يتم ادخالهم الى سورية بعد ذلك ، وكذلك ما رأيناه من اتهام النظام باستخدام اسلحة كيميائية محرمة دوليا لتشويه صورته في وسائل الاعلام

بولتن: ستفشل هذه المرحلة كما فشلت المرحلة السابقة ام ستنجح في تحفيق رغبات ومطامع الغرب في سوريا

ان الغرب كان قد وضع برنامج لاسقاط الاسد خلال 6 اشهر ولميكنهنالكاينيةلاطالةبقائه ، حيث قمات قطر والسعودية بدفع مبالغ طائلة نازت 36 مليار دولار في هذا السبيل للمجموعات المسلحة ولكن من دون جدوى

ان الهدف الرئيسي من اسقاط بشار الاسد هو قطع محور طهران –دمشق-بيروت وذلك لتأمين منافع اسرائيل حيث ان هذه المجموعات المسلحة بدأت تخرج عن السيطرة وستسبب في ازمة داخل البلد فثل ما جرى ويجري في سوريا

بولتن: هل من الممكن مع وجود الوفاق الوطني ان يقوم نظام الاسد بتحركات اسرع واشد في سبيل تأمين الاوضاع في سوريا ، ولما لم يتحقق هذا الامر الى الان ؟

ان الجيش العربي السوري يقتل منذ 26 شهرا المجاميع المسلحة والمشكلة من حوالي 30 جنسية مختلفة ومدريبن على القتال بشكل جيد وتحت دورات قتالية مكثفة على حرب العصابات ، وعلى العكس فأن الجيش السوري مدرب لخوض حرب كلاسيكية ناهيك عن التكاليف الضخمة لتنقل وحدات الجيش داخل المدن ، ولكننا نرى اليوم ان الجيش قام بأبتكار تكتيكات جديد لخوض المعركة ضد الارهاب اخرها تشكيل جيش الدفاع الوطني وهو جيش مكون من المدنيين الراغبين في محاربة المسلحين

ومن ناحية اخر تسمح سوريا بوصول السلاح ليد الارهابين في مقابل عدم تعرض الشعب للخطر

بولتن: الا اي حد يمكن تحقق المشروع الافريقي اي التقسيم الجغرافي في سوريا ؟

مادامت الدولة السورية لم تثبت نفسها فهي تحت هذا الخطر حيث يعتقد الكثير من المحللين ان هذا الامر شبيه لكا جرى في لبنان في فترة الثماننيات

الى الان تم وضع سناريوهات مختلفة بشأن مستقبل الحصراع في سورية ومن بينها سيناريو شبيه بالوضع الصومالي الذي يعاني من حرب داخلية منذ سنين طويلة

ان الهدف النهائي من كل السيناريوهات الموضوعة : اضعاف الدولة السورية ، اقحام حزب الله في الشأن الداخلي السوري ، قطع محور المقاومة (طهران –دمشق-بيروت) ، ارهاق الجيش السوري وكل هذه الامور تصب في مصلحة اسرائيل في تقليص دور الجمهورية الاسلامية في المنطقة .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :