رمز الخبر: ۵۵۹۴
تأريخ النشر: ۱۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۲
تراجع الذهب يوم الأربعاء بسبب قلة المشتريات الفعلية ومع ترقب المستثمرين لقرار الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن ما إذا كان سيواصل برنامجه لتحفيز الاقتصاد وهو ما قد يعزز جاذبية المعدن النفيس كأداة للتحوط من التضخم.
شبکة بولتن الأخباریة: تراجع الذهب يوم الأربعاء بسبب قلة المشتريات الفعلية ومع ترقب المستثمرين لقرار الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن ما إذا كان سيواصل برنامجه لتحفيز الاقتصاد وهو ما قد يعزز جاذبية المعدن النفيس كأداة للتحوط من التضخم.

وستختتم لجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الاتحادي اجتماعها يوم الأربعاء ببيان قد يعكس بيانات اقتصادية ضعيفة صدرت في الآونة الأخيرة.

ويترقب المستثمرون أيضا بيانات الوظائف غير الزراعية التي تصدر يوم الجمعة والتي قد تحدد آفاق التحفيز النقدي في المدى البعيد.

وكان الخوف من ارتفاع التضخم بسبب طباعة البنوك المركزية لمزيد من النقود لشراء الأصول عاملا رئيسيا في ارتفاع أسعار الذهب التي سجلت أعلى مستوياتها في 11 شهرا في أكتوبر تشرين الأول الماضي بعد أن أعلن الاحتياطي الاتحادي جولة ثالثة للتحفيز الاقتصادي.

وتراجع سعر الذهب في السوق الفورية 1.89 دولار إلى 1474.71 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0602 بتوقيت جرينتش إذ ان السوق حائرة بين آمال في إبقاء الاحتياطي الاتحادي على سياسته الحالية وبين تصفية المستثمرين لبعض المراكز في صناديق المؤشرات.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب تسليم يونيو حزيران 2.10 دولار إلى 1474.20 دولار للأوقية.
وتراجعت الفضة 0.3 بالمئة إلى 24.21 دولار للأوقية والبلاتين 0.1 بالمئة إلى 1502.49 دولار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :