رمز الخبر: ۵۵۶۳
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۰۱
استخدم الارهابيون في ريف ادلب مادة غير معروفة، ما اسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق ورجفان وأعراض تنفسية.
شبکة بولتن الأخباریة: استخدم الارهابيون في ريف ادلب مادة غير معروفة، ما اسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق ورجفان وأعراض تنفسية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" عن مصدر مسؤول أن الإرهابيين في بلدة سراقب بريف إدلب، جمعوا مواطنين في حي شابور ومدخل مدينة سراقب الجنوبي وأقدموا على فتح أكياس تحتوي على مادة "بودرة" غير معروفة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق ورجفان وأعراض تنفسية.

وأضاف المصدر أن الحادث جرى إثر استهداف المجموعات الإرهابية في البلدة أمس الاثنين، من قبل الجيش السوري، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين بينهم أشخاص من غير السوريين.

وتابع المصدر أن بينهم خالد الشيخ علي بن حيدر زعيم كتيبة ما يسمى "أحرار الشام". وأضاف المصدر أن الإرهابيين نقلوا المصابين بعد ذلك إلى المشافي التركية بهدف استغلال الحالة لاتهام القوات المسلحة السورية باستخدام أسلحة كيميائية.

وكانت وسائل إعلام عربية قد نقلت عن ناشطين معارضين نبأ مقتل شخصين وإصابة نحو عشرين آخرين في مدينة سراقب، متهمة الجيش السوري بإلقاء أكياس بمواد غريبة من الطائرات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین