رمز الخبر: ۵۵۵۹
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۶
مطالبة هيئة الاعلام باعادة النظر في قرارها..
اعربت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن قلقها لتقييد حرية الاعلام والصحافة في العراق، وطالبت "هيئة الإعلام والاتصالات" بإعادة النظر في قرارها بتعليق تراخيص عشرة قنوات فضائية، محذرة الامم المتحدة من التأثير السلبي لهذه الإجراءات التي وصفتها بـ "المتطرفة".
شبکة بولتن الأخباریة: اعربت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن قلقها لتقييد حرية الاعلام والصحافة في العراق، وطالبت "هيئة الإعلام والاتصالات" بإعادة النظر في قرارها بتعليق تراخيص عشرة قنوات فضائية، محذرة الامم المتحدة من التأثير السلبي لهذه الإجراءات التي وصفتها بـ "المتطرفة".

واعلن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، في بيان صحافي بهذا الشان، ان "حرية الصحافة تعد إحدى الركائز الأساسية للديمقراطية التي تأخذها الأمم المتحدة على محمل الجد"، مبينا أن "هذا القرار يأتي في وقت حرج يمر به العراق".

وأضاف المبعوث الأممي، إنني "أحث الهيئة على التقيّد بشكل كامل بالتزامها بحرية الصحافة، كما أحث في الوقت نفسه جميع وسائل الإعلام على اتباع معايير النزاهة وأخلاق المهنة في عملها اليومي".

من جانبها حثت مديرة مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في العراق، لويز هاكستهاوزن، "السلطات العراقية على الأخذ بعين الاعتبار بأن هذه الإجراءات المتطرفة قد يكون لها تأثيرات سلبية على الجهود المبذولة لتحقيق الإستقرار".

وأضافت هاكستهاوزن أن "الإعلام المسؤول يلعب دوراً حيوياً في ضمان الحوار الذي يستند على حرية التعبير كوسيلةٍ لحل الخلافات"، داعية "السلطات العراقية لإعادة النظر في القرار بعناية وعلى وجه السرعة".

وقررت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية، في (28 نيسان 2013)، تعليق عمل عشر قنوات فضائية، وشمل القرار قنوات الانوار 2، والشرقية، والبابلية والجزيرة وبغداد والغربية وصلاح الدين والتغيير والفلوجة. واتهمت القنوات بانها تحرض على قتل الجنود العراقيين والقوات الامنية والدفاع عن التنظيمات الارهابية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین