رمز الخبر: ۵۵۵۸
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۲
الادميرال سياري:
اكد قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري على تعزيز التواجد في البحار والمياه الدولية الحرة وقال، هنالك مدمرات "جماران" اخرى قيد التصنيع حاليا لرفع مستوى جهوزية القوة البحرية الايرانية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري على تعزيز التواجد في البحار والمياه الدولية الحرة وقال، هنالك مدمرات "جماران" اخرى قيد التصنيع حاليا لرفع مستوى جهوزية القوة البحرية الايرانية.

واضاف الادميرال سياري في تصريح خاص ادلى به لمراسل وكالة انباء "فارس" في مدينة ماهشهر جنوب البلاد، ان مهمتنا هي رفع مستوى القدرات والجهوزية القتالية، ولهذه القضية العديد من العناصر المؤلفة لها.

وتابع قائد القوة البحرية الايرانية، ان الفرقاطات والغواصات وطيران القوة البحرية والقوات الخاصة تحظى بجهوزية قتالية عالية جدا من حيث الكوادر والاجهزة والمعدات وهي على اهبة الاستعداد للدفاع عن البلاد.

واكد جهوزية القوة البحرية الايرانية للتصدي لاي تهديد محتمل واضاف، ان الاستعداد متوفر في هذه القوة لمواجهة اي تهديد فيما يتعلق بالدفاع عن الحدود المائية ومصادر ومصالح البلاد في البحر كتوفير الامن لخطوط الملاحة البحرية.

واكد الادميرال سياري بان رفع مستوى الجهوزية القتالية وتوسيع نطاق التواجد في المياه الحرة والدولية لا يشكل تهديدا لاي دولة بل ان الهدف هو زيادة قدرات هذه القوة في الدفاع عن حدود ومصالح البلاد.

واوضح قائد القوة البحرية الايرانية قائلا، لقد اشرنا دوما في المناورات الى هذه المسالة وفي مناورات "الولاية 91" التي تواجدنا فيها حتى مدار 10 درجات، اعلنا بان احد اهدافنا هو ارساء الامن في المنطقة.

واضاف، ان الهدف الاخر من وراء تلك المناورات هو توجيه رسالة سلام وصداقة الى الدول الجارة والمنطقة واعلنا باننا يمكننا بمساعدة احدنا الاخر ارساء الامن المستديم على مستوى المنطقة.

وبشان البرامج المستقبلية للقوة البحرية الايرانية قال، ان موضوع المعدات والتصليح والصيانة وتحديث المعدات والاجهزة مدرج في جدول اعمالنا لان التواجد في المياه الحرة غير ممكن دون الاستفادة من تكنولوجيا اليوم.

واضاف، ان تحديث معدات مثل المدمرة "جماران" وكذلك اضافة مدمرات "جماران" اخرى قيد التصنيع حاليا، يعدان من البرامج الاخرى للقوة البحرية لرفع مستوى جهوزيتها.

واعتبر جعل المعدات ذكية الطابع وزيادة مدى الاسلحة وتحديث الخطط القتالية من خلال الاستفادة من خبرات مرحلة الدفاع المقدس (عدوان النظام العراقي السابق على ايران للفترة 1980-1988) وتهديدات اليوم وتوسيع التواجد في المياه الدولية، اعتبرها من البرامج الاخرى للقوة البحرية وقال، لقد تواجدنا قبل فترة في المحيط الهادئ ونامل بان نوسع تواجدنا خلال العام الجاري في سائر البحار والمياه الدولية للحرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین