رمز الخبر: ۵۵۴۷
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۵۴
خلال استقباله السيد عمار الحكيم
اعرب وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي عن امله بان تشكل الانتخابات الاخيرة في العراق خطوة مهمة في طريق التقدم والتنمية السياسية والاقتصادية في العراق.
شبکة بولتن الأخباریة: اعرب وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي عن امله بان تشكل الانتخابات الاخيرة في العراق خطوة مهمة في طريق التقدم والتنمية السياسية والاقتصادية في العراق.

وهنأ صالحي خلال استقباله في طهران امس الاثنين رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم، الحكومة والشعب وجميع الاحزاب والمجموعات السياسية العراقية لمناسبة اقامة انتخابات مجالس المحافظات في العراق بنجاح، معربا عن امله بان تشكل هذه الانتخابات خطوة مهمة في طريق التقدم والتنمية السياسية والاقتصادية فيه.

واعتبر وزير الخارجية الايراني مشاركة اكثر من 50 بالمائة من الناخبين في هذه الانتخابات ردا مناسبا على التدخلات الخارجية واضاف، ان هذا المستوى من المشاركة قد احبط الكثير من المؤامرات الداخلية والخارجية وان اقامة هذه الانتخابات للمرة الاولى بعد خروج القوات الاجنبية من العراق وكذلك في ظل ظروف امنية خاصة، مؤشر على قدرات الحكومة والشعب العراقي في ادارة امور بلادهم من دون تدخلات خارجية.

واشار الى الازمة الاخيرة الحاصلة في العراق، مؤكدا ضرورة اتخاذ اساليب سلمية والحوار بين جميع المجموعات والنخب السياسية من اجل حل الازمة والخروج من هذا الوضع.

من جانبه اشار رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي خلال اللقاء الى العلاقات الودية والطيبة بين البلدين، مؤكدا ضرورة الاستفادة من الطاقات الاقليمية والتفاهم بين جميع المجموعات لحل الازمة التي تمر بها بلاده.

واعتبر السيد عمار الحكيم تطورات العراق الاخيرة بانها تاتي في سياق تحرك ممنهج ومخطط له من قبل تنظيمات مثل القاعدة والنقشبندية للتغطية على انتصار الشعب العراقي في انتخابات مجالس المحافظات، مؤكدا على ضرورة التفاهم المشترك بين المجموعات السياسية للخروج من الازمة السياسية الراهنة في العراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین