رمز الخبر: ۵۵۴۴
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۴۹
دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ما ادى الى مصرع وجرح بعض مرافقيه اضافة الى عدد من المواطنين.
شبکة بولتن الأخباریة: دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ما ادى الى مصرع وجرح بعض مرافقيه اضافة الى عدد من المواطنين.

واعرب مهمانبرست في تصريح له مساء الاثنين عن مواساته مع ذوي ضحايا هذا الحادث الارهابي الذي استهدف رئيس الوزراء السوري.

واوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان هذا الحادث قد اماط اللثام مرة اخرى للشعب السوري عن الوجه الحقيقي للارهابيين في سوريا، محملا العناصر وبعض الجهات الاقليمية والدولية التي تقدم الدعم علنيا للارهابيين ومثيري الفوضى والاضطرابات في سوريا مسؤولية مثل هذه الاحداث.

ودعا مهمانبرست جميع الدول والمراجع القانونية - الدولية والمنظمات الناشطة في مجال حقوق الانسان لدعم طريق الحل السياسي للازمة السورية، طالبا منها اتخاذ الخطى من اجل وقف اي نوع من اعمال العنف واراقة الدماء والعمل بمسؤولياتها الانسانية في هذا المسار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین