رمز الخبر: ۵۵۳۷
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۶
مهمانبرست:
دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، الحكومة الاميركية لتحمل مسؤوليتها في مجال حقوق الانسان بدلا عن الاستمرار في نهجها الخاطئ والمكرر في ادانة سائر الدول في هذا المجال.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، الحكومة الاميركية لتحمل مسؤوليتها في مجال حقوق الانسان بدلا عن الاستمرار في نهجها الخاطئ والمكرر في ادانة سائر الدول في هذا المجال.

وقال مهمانبرست في تصريح له اليوم الاثنين في الرد على التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية التي طرحت فيه مزاعم خاوية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان منهج التسييس واستخدام المعايير المزدوجة من قبل اميركا حول حقوق الانسان على مستوى العالم ليس موضوعا جديدا بل تحول الى تقليد سياسي لها.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى حالات انتهاك حقوق الانسان من جانب المسؤولين والسلطات في اميركا ومن ضمن ذلك؛ دعم زمرة "خلق" الارهابية وشطبهم من لائحة المنظمات الارهابية، انشاء معتقلات غير قانونية خارج الحدود، استمرار انشطة معتقل غوانتانامو، استمرار الهجمات بطائرات عسكرية من دون طيار، اختطاف رعايا سائر الدول ونقلهم بصورة غير شرعية الى دولة اخرى، استخدام العنف ضد المهاجرين وعوائلهم، تصعيد اللامساواة الاجتماعية، قمع احتجاجات حركة "احتلوا وول ستريت" الاجتماعية، ايذاء المسلمين والاساءة اليهم كجزء من مشروع مناهضة الاسلام والتمييز العنصري والتخويف من الاجانب في اميركا، الوضع غير المناسب لنزلاء السجون في اميركا مع امتلاك اكبر سجون العالم.

وقال مهمانبرست،انه من المناسب للحكومة الاميركية بدلا عن الاستمرار في نهجها الخاطئ والمكرر في ادانة سائر الدول، ان تتحمل مسؤولية ادائها في هذا المجال والذي يعد انتهاكا لابسط مبادئ حقوق الانسان والقانون الدولي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین