رمز الخبر: ۵۵۲۹
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۷
ولايتي في مؤتمر "علماء الدين والصحوة الاسلامية":
اكد امين المجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي بان المناداة بالحرية والدعوة للاسلام يعتبران مطلبين لا ينفكان للثوريين الاسلاميين.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد امين المجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي بان المناداة بالحرية والدعوة للاسلام يعتبران مطلبين لا ينفكان للثوريين الاسلاميين.

وقال ولايتي في كلمة له اليوم الاثنين في حفل افتتاح مؤتمر "علماء الدين والصحوة الاسلامية" الذي انطلقت اعماله اليوم الاثنين في طهران، ان اقامة صلوات الجمعة والجماعة ورفع الشعارات والرموز الدينية خلال التظاهرات الشعبية مؤشر الى ان المناداة بالحرية والدعوة للسلام مطلبان لا ينفكان عن بعضهما بعضا.

واوضح انه اثر بدء الموجة الجديدة للصحوة الاسلامية في بعض دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، بذلت القوى الغربية محاولات واسعة لمصادرة هذه الحركات واضاف، ان القوى الغربية ومن خلال استخدام مفاهيم مثل "الربيع العربي" سعت للتثير على المظاهر والابعاد الاسلامية لهذه النهضة الشعبية وتصويرها على انها جزء من عولمة القيم الليبرالية الديمقراطية الغربية.

وقال ولايتي، ان ما يتوقعه المجمع العالمي للصحوة الاسلامية هو ان يتم في ظل عقد مثل هذه المؤتمرات وتوفير امكانية تبادل وجهات النظر والحوار المباشر بين الاراء المختلفة والمتناقضة احيانا، توفير ارضية مناسبة للاهتمام بفكر الصحوة الاسلامية وصقله كما هو جدير به.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین