رمز الخبر: ۵۵۱۳
تأريخ النشر: ۰۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۵
أكد محافظ اللاذقية "سليمان ناصر" ان ريف المحافظة في الايام المقبلة سيشهد حسما كبيرا‌ وتحديدا في منطقتي سلمى وربيعة اللتين تعتبران مركز ثقل المجموعات المسلحة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد محافظ اللاذقية "سليمان ناصر" ان ريف المحافظة في الايام المقبلة سيشهد حسما كبيرا‌ وتحديدا في منطقتي سلمى وربيعة اللتين تعتبران مركز ثقل المجموعات المسلحة.

وأشار ناصر في حديث خاص لمراسل وكالة انباء فارس بسوريا ان "الوضع الخدمي جيد ولا يوجد أي نقص في المواد الخدمية في محافظة اللاذقية وانما هو العكس تماما فان كافة المواد متوفرة من مواد غذائية ومحروقات ومواد طبية"، مؤكدا ان هناك زيادة بالأسعار وهذه الزيادة نتيجة طبيعية عن الأزمة التي تمر بها البلاد.

وحول تزايد عدد النازحين الى المدينة خصوصا في ظل ما يتعرض له الريف من تصعيد عسكري، اجاب محافظ اللاذقية "نحن في المحافظة بشكل عام استضفنا أكثر من 700 ألف من إخواننا من باقي المحافظات؛ طبعاً هذا رقم كبير، وبالرغم من ذلك فإن المحافظة استوعبت كل هذا العدد سواء في مراكز الايواء أو الأهالي أو في باقي الأماكن الأخرى، ولا يوجد أي نقص في المواد على الاطلاق ولم تؤثر على الحياة المعيشية للمواطنين".

وفيما يخص الوضع الامني في المحافظة اكد ناصر انه "في الأيام العشرة الأخيرة أصبح هناك تحسن كبير، على المستوى الامني خصوصا في ظل العملية العسكرية التي قامت بها القوات السورية ضد الجماعات المسلحة واغلبها من جبهة النصرة في ريف اللاذقية.

وتابع المحافظ ان "في الفترة الماضية كان هناك هجوم من قبل الجماعات المسلحة في قمة النبي يونس، ولكن القوات السورية كان ردها عنيفاً جدا؛ الامر الذي ادى الى وقوع قتلى في صفوف الارهابيين من الجماعات المسلحة".

واكد محافظة اللاذقية انه "سيكون هناك في الأيام القليلة القادمة حسم كبير خصوصاً في منطقة ريف اللاذقية وتحديداً في منطقتي سلمى وربيعة اللتين تعتبران مركز ثقل الجماعات المسلحة في عموم ريف اللاذقية، لاسيما وأن القوات السورية حسمت أمرها في استئصال الجماعات المسلحة في كافة أنحاء البلاد".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین