رمز الخبر: ۵۴۹۶
تأريخ النشر: ۰۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۳
اعتقلت عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي السبت على جيمس إيفريت داتشكيه (James Everett Dutschke) مدرب فنون القتال الشرقية، للاشتباه به في إطار قضية ارسال خطابات مسممة إلى اعضاء بمجلس الشيوخ الامريكي وإلى الرئيس باراك أوباما.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتقلت عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي السبت على جيمس إيفريت داتشكيه (James Everett Dutschke) مدرب فنون القتال الشرقية، للاشتباه به في إطار قضية ارسال خطابات مسممة إلى اعضاء بمجلس الشيوخ الامريكي وإلى الرئيس باراك أوباما.

وكانت وكالة "اسوشيتد برس" قد أفادت في وقت سابق أن داتشكيه هو سياسي محلي. فيما تسلم أعضاء مجلس الشيوخ الثلاثاء الماضي الخطابات التي ارسلت إليهم، في حين صرحت السلطات الامريكية بعد ذلك بقليل بسحبها لخطاب مشبوه مرسل للرئيس أوباما من وحدة بريد البيت الابيض.

وحسبما صرح ممثل إدارة الأمن بمجلس الشيوخ، فإن تحليلا اجراه مختبر مستقل أثبت احتواء الخطابات على سم الريسين.

من جهتها ألغت السلطات التهم الموجهة للمواطن بول كيفين كيرتيس ذي الـ 45 عاما، والذي اتهم سابقا بإرسال الخطابات السامة، وذلك بعدما اتضحت "تفاصيل جديدة" للحادث.

وفي الوقت نفسه لم تجر الاشارة بالتحديد حول ما تم إثباته اثناء التحقيقات. وقال توني سارليتون رئيس الشرطة المحلية: "لقد تم إلقاء القبض على داتشكيه في منزله الكائن في توبيلو من دون حوادث".

هذا، ولم تصف السلطات لحد الآن داتشكيه البالغ من العمر 41 عاما بأنه المتهم الجديد في قضية ارسال الخطابات المسممة.

ويشار إلى أنه بات "موضع اهتمام" لجهات التحقيق بعدما أخبر كيرتيس المحققين في وقت سابق أن داتشكيه قد يكون هو من "وشى به".

جدير بالذكر أن داتشكيه الذي ترشح في العام 2007 لعضوية مجلس النواب بولاية مسيسيبي، كان يعمل في السابق مع كيريتس، غير أنه في العام 2010 وقع بينهما خلاف.

وقد سمح داتشكيه هذا الاسبوع لمكتب التحقيقات الفيدرالي بالتفتيش في منزله وفي النادي الذي كان يدرب فيه فن الكاراتيه.

غير أنه وحسبما أفادت الوكالة، اختفى عن انظار عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم الاربعاء الماضي.

وتشير بعض البيانات إلى أن قصة سم الريسين ليست البقعة السوداء الوحيدة على ثوب سمعة داتشكيه، إذ أفادت بعض وسائل الاعلام بأنه متهم كذلك بمحاولة الاعتداء على شرف طفلة في السابعة من العمر، غير أن الشرطة ومكتب التحقيقات الفيدرالي لم تعلق لحد الآن على هذه المعلومات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین