رمز الخبر: ۵۴۸۰
تأريخ النشر: ۰۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۵
بدأت قوات الامن العراقية اليوم الجمعة الدخول الى ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين بعد خروج المسلحين منها قبل انتهاء المهلة التي حددتها السلطات العراقية لتطهير الناحية من المسلحين.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأت قوات الامن العراقية اليوم الجمعة الدخول الى ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين بعد خروج المسلحين منها قبل انتهاء المهلة التي حددتها السلطات العراقية لتطهير الناحية من المسلحين.

وقال قائمقام قضاء الطوز شلال عبدول بابان ان "قوات الامن العراقية بدات الدخول تدريجيا الى ناحية سليمان بيك" (150 كلم شمال بغداد) التي سيطر عليها مسلحون الاربعاء قبل ان يغادروها فجر الخميس.

واضاف ان "انسحاب المسلحين جاء بجهود العشائر ومحافظ صلاح الدين (احمد عبد الله عبد) الذين تمكنوا من اخماد الفتنة".

واشار المسؤول العراقي الى احتمال وجود سيارات ومنازل مفخخة في المنطقة "لذا يستدعي هذا الامر جهداً عسكرياً خاصاً قبل الانتشار في الناحية" الواقعة على طريق رئيسي بين بغداد واقليم كردستان.

واكد احمد عزيز نائب رئيس المجلس البلدي لناحية سليمان بيك في تصريح لفرانس برس ان "المسلحين انسحبوا من ناحية سليمان بيك صباح اليوم بعد التوصل لاتفاق بين العشائر والحكومة المحلية".

وكان الجيش العراقي امهل المجموعات المسلحة التي سيطرت على الناحية بعد معارك عنيفة آثر الجيش العراقي الإنسحاب منها كي لايتضرر سكان المدينة الابرياء، 48 ساعة قبل بدء "تطهير" المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین