رمز الخبر: ۵۴۶۸
تأريخ النشر: ۰۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۰۰
بروجردي محذرا الكيان الاسرائيلي:
صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي، بانه لو شن الكيان الصهيوني الحرب على سوريا فانها سوف لن تنحصر ضمن حدود هذا البلد.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي، بانه لو شن الكيان الصهيوني الحرب على سوريا فانها سوف لن تنحصر ضمن حدود هذا البلد.

وقال بروجردي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاربعاء بطهران في الاشارة الى زيارة الوفد البرلماني الايراني برئاسته الى دمشق اخيرا، رغم اننا واثقون من ان الكيان الصهيوني سوف لن يقوم بمغامرة جديدة في المنطقة ولكن لو قام بهذا الامر فعليه ان يعلم بان مثل هذه الحرب سوف لن تقتصر على سوريا.

واوضح نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية السورية، ان زيارة الوفد البرلماني الايراني الى دمشق جاءت لدراسة الاوضاع الراهنة في سوريا.

واشار الى ان كيان الاحتلال الصهيوني واميركا وحلفاءهما هم الان في حالة حرب مع الشعب السوري واضاف، رغم مزاعم اميركا الخاوية في مواجهة الارهاب فانها تدعم الارهابيين الذين اتوا من 23 دولة الى سوريا.

واعتبر بروجردي حرب الشعب السوري مع الارهابيين حرب استنزاف وقال، انه مع مضي الوقت تزداد مقاومة الشعب السوري في مواجهة الارهابيين وفي الحقيقة فان الشعب السوري هو الذي يحقق الانتصارات المتتالية في حرب شاملة مع الارهابيين.

وانتقد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي مواقف وممارسات بعض الدول ضد الشعب السوري والتي تجري باوامر وتوصيات من الاميركيين، مؤكدا بانه استنبط من لقاءاته مع كبار المسؤولين السوريين خلال زيارته الاخيرة بان الحكومة السورية اصبحت اكثر قوة ومقاومة من السابق.

وفي الرد على سؤال عن رد فعل الحكومة السورية في حال شن الكيان الصهيوني حربا على سوريا قال، باعتقادي ان الحكومة السورية والجيش السوري قويان للدفاع في وجه الاجراءات المحتملة من جانب الكيان الصهيوني، مستبعدا ان يقوم هذا الكيان في ضوء هزائمه الاربعة المتتالية من حزب الله والجهاد الاسلامي وحماس من ان يرتكب خطأ اخر.

واضاف، رغم اننا واثقون من ان الكيان الصهيوني سوف لن يقوم باجراء جديد في المنطقة ولكن لو قام بهذا الامر فعليه ان يعلم بان مثل هذه الحرب سوف لن تقتصر على سوريا.

واوضح بان رئيس مجلس الشعب السوري سيقوم خلال الاسبوع القادم بزيارة الى طهران للبحث في قضايا المنطقة واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على الاستمرار في دعمها الاقتصادي والسياسي للحكومة السورية وهو ما يتطابق مع المصلحة الوطنية الايرانية.

وصرح بان زيارة الوفد البرلماني الايراني الى سوريا كانت زيارة رسمية، نافيا حصول اي لقاء مع مسؤولي حزب الله خلال الزيارة.

وفي الرد على سؤال حول موقف روسيا والصين فيما لو قام الكيان الصهيوني بهجوم على سوريا، اكد بروجردي على تحالف ايران وروسيا والصين لحل الازمة السورية سياسيا واضاف، ان الاجتماع الاخير الذي عقده اعداء سوريا بعنوان اصدقاء سوريا حضره مندوبو 11 دولة فقط في حين شارك في الاجتماع السابق اكثر من مائة دولة ما يشير الى ان المجتمع الدولي يؤكد على حل الازمة السورية عبر الطرق السياسية وان هناك عددا قليلا من الدول ساعية وراء المغامرات ودعم الارهابيين في سوريا.

وفي معرض الرد على سؤال وهو انه رغم الدعم العسكري الذي تقدمه بعض الدول للارهابيين في سوريا، لماذا لا تقوم ايران بارسال قوات عسكرية ايضا قال بروجردي، لو قمنا بهذا العمل فان الانتقاد الذي نوجهه لبعض الدول مثل تركيا وقطر والسعودية سيرتد علينا، رغم اننا نعتقد بان الجيش السوري قوي بما فيه الكفاية لمواجهة الارهابيين وان الحكومة والشعب السوري ليسا بحاجة الى دعم من قوات اجنبية للتصدي للارهابيين.

وفيما اذا كانت ايران قد حذرت قطر ام لا بشان القضية السورية قال، اننا نعتقد بان القطريين يتدخلون في شؤون المنطقة بما هو اكبر من حجمهم وطاقتهم، لذا فاننا سنقوم بالاجراءات اللازمة في هذا الصدد لحل القضية السورية سياسيا.

وفي معرض الرد على سؤال حول تركيا اوضح بروجردي قائلا، انه خلال زيارتي الرسمية الى الدولة الصديقة والجارة تركيا، وجهت النصيحة للمسؤولين الاتراك لاصلاح موقفهم تجاه سوريا، لاننا نعتقد بان سلوك تركيا خاطئ تجاه سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین