رمز الخبر: ۵۴۴۶
تأريخ النشر: ۰۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۴
عقد في مدينة صعدة شمالي اليمن مؤتمر صحفي لإعلان إعادة تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام للشباب كرد على الاجتماع الذي عقده حزب الاصلاح في العاصمة صنعاء دون الرجوع الى أبناء المحافظة، ما يعد مخالفة قانونية صريحة.
شبکة بولتن الأخباریة: عقد في مدينة صعدة شمالي اليمن مؤتمر صحفي لإعلان إعادة تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام للشباب كرد على الاجتماع الذي عقده حزب الاصلاح في العاصمة صنعاء دون الرجوع الى أبناء المحافظة، ما يعد مخالفة قانونية صريحة.

وكرد فعل على اللجنة التي شكلها حزب الاصلاح في صنعاء باسم ابناء محافظة صعدة، بأعتبارها لجنة غير قانونية اختيرت دون الرجوع اليهم، جاء انعقاد هذا المؤتمر الصحفي بحضور محافظ صعدة وممثلين عن الاحزاب والتكتلات السياسية، حيث تم الاعلان فيه عن اعادة تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني.

وقال ممثل اللجنة التحضيرية للمؤتمر عبد السلام المتميز: "نحن اليوم نعقد هذا الإجتماع في هذا المكان في قلب هذه المحافظة وبحضور كل هذه الأطياف الموجودة، لعلنا لا نستغرب إذا سمعنا أن هناك إتهاما بأن الأخوة الحاضرين من المؤتمر الشعبي العام يتهمون بأنهم بسبب هذا صاروا حوثيون، والاخوان من الناصريين صاروا حوثيين، والاخوان من البعث سيتهمون بأنهم صاروا حوثيين".

وانتقد محافظ صعدة ما وصفها بالاجتماعات التي تعقد بالخفاء وفي دهاليز الفنادق، مؤكدا انها تمت دون علم ابناء المحافظة، ومذكرا بالظلم الذي لحق بأبناء صعدة والذي راح ضحيته اكثر من تسعة الاف شهيد، حسب قوله.

وقال محافظ صعدة فارس مناع: "إنها قضية تحتاج الى تمعن والى تفكير والى حسابات كبيرة طويلة عريضة، ليست كما تعرفون أو تقدرون، إنها قضية اليمن، قضية راح فيها أكثر من 9 آلاف شهيد وما يقارب 15 ألف جريح".

كما اعتبر المشاركون أن أي اجتماع عقد خارج محافظة صعدة غير قانوني وغير مقبول تبعا للائحة لجنة المؤتمر الوطني العام للشباب.

وقال ممثل حزب المؤتمر الشعبي العام أمين السياغي لقناة العالم الإخبارية: "من خلال هذا المؤتمر نخرج برؤى واضحة تجمع الشباب وتطلعاتهم وننقلها من خلال هذا المؤتمر ومن خلال أعمال اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحوار على مستوى الجمهورية".

وقال أحمد علي مبارك وهو ممثل فئة المهمشين، لقناة العالم الإخبارية: "هذا المؤتمر له أهمية كبرى وهو فرصة حقيقية لجميع مكونات أبناء الشعب اليمني لتحقيق العدالة ورفع الظلم والإقصاء وتحقيق المساواة أيضا".

وقالت ممثلة حزب اتحاد القوى الشعبية دلال عبد الله لقناة العالم الإخبارية: "محافظة صعدة من المحافظات المهمة لكن لم يكن لها أي دور، وهو أمر جيد أنه تم إفتتاح هذا المؤتمر في صعدة".

وقد وجه إشهار اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام للشباب في محافظة صعدة صفعة قاسية، بحسب مراقبين، لحزب الإصلاح الذي كان قد عقد مؤتمرا خاصا في العاصمة صنعاء يخالف القانون.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین