رمز الخبر: ۵۴۴۰
تأريخ النشر: ۰۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۹
اعترف وزير الحرب الاسرائيلي موشيه يعالون ضمنا بوقوف تل ابيب وراء غارة جوية نفذت في كانون الثاني/يناير الماضي على منطقة جمرايا في سوريا. وفي مؤتمر صحافي مع نظيره الاميركي تشاك هيغل قال يعالون إن اسرائيل تحركت لمنع وصول اسلحة متطورة الى من وصفهم بالمتشددين، ولن تسمح بوقوع اسلحة متطورة في ايدي حزب الله او عناصر اخرى.
شبکة بولتن الأخباریة: اعترف وزير الحرب الاسرائيلي موشيه يعالون ضمنا بوقوف تل ابيب وراء غارة جوية نفذت في كانون الثاني/يناير الماضي على منطقة جمرايا في سوريا. وفي مؤتمر صحافي مع نظيره الاميركي تشاك هيغل قال يعالون إن اسرائيل تحركت لمنع وصول اسلحة متطورة الى من وصفهم بالمتشددين، ولن تسمح بوقوع اسلحة متطورة في ايدي حزب الله او عناصر اخرى.

واضاف أن "اسرائيل" تحركت عندما تم تجاوز الخط الأحمر، في اشارة واضحة الى الغارة الجوية التي قال مصدر اميركي حينذاك إنها استهدفت صواريخ ارض جو كان يتم نقلها الى حزب الله.

من جهة ثانية، أكد يعالون التزام الولايات المتحدة الأميركية بالحفاظ على تفوق "إسرائيل" العسكري في ظل التحديات التي تواجهها، لافتا إلى أنّ "واشنطن وتل أبيب تواجهان تحديات صعبة ومشتركة في مواجهة العنف"، معتبرا أن القضية الإيرانية هي من "أكبر الملفات صعوبة".

وطالب يعالون بوقف البرنامج النووي الإيراني بكافة السبل، معتبرا أن إيران "لا تهدد أمن واستقرار الشرق الأوسط فحسب بل العالم بأسره " حسب زعمه.

واعتبر وزير الحرب الاسرائيلي إلى أن زيارة هيغل إلى فلسطين المحتلة دليل على التزام واشنطن تجاه أمن الكيان الإسرائيلي، مشيرا إلى دعم واشنطن لمنظومة القبة الحديدية وغيرها من أنظمة الصواريخ، فضلا عن التعاون المشترك من خلال المناورات العسكرية وكذلك في مجال الاستخبارات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین