رمز الخبر: ۵۴۱۹
تأريخ النشر: ۰۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۲۲
اكد عضو المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق المعارضة السورية صفوان عكاش ان مؤتمر ما يسمى باصدقاء سوريا المنعقد في اسطنبول هو كمؤتمرات سابقة الهدف منها ايجاد معارضة طيعة تتوافق سياسيا مع اهدافها و"نحن كسوريين لم نشهد من هذه الاطراف الا ضرب استقلالنا" .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد عضو المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق المعارضة السورية صفوان عكاش ان مؤتمر ما يسمى باصدقاء سوريا المنعقد في اسطنبول هو كمؤتمرات سابقة الهدف منها ايجاد معارضة طيعة تتوافق سياسيا مع اهدافها و"نحن كسوريين لم نشهد من هذه الاطراف الا ضرب استقلالنا" .

وقال عكاش في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء السبت : ان طرح موضوع ضخ السلاح الى سوريا هو محاولة من قبيل صب الزيت على النار , اعتقد ان على جميع الاطراف ان تعد العدة من اجل حل سياسي تفاوضي ينقل سوريا الى دولة ديمقراطية وبالتالي يجب ان تتوقف عمليات ضخ السلاح الى جميع الاطراف اي النظام والمعارضة المسلحة من اجل الدخول في تفاوض حقيقي.

وتابع : ان اي وصف بان الحالة السورية حرب يصب في خانة صب الزيت على النار وزيادة الدمار والقتل في سوريا , للاسف هناك طرفان يشتركان في هذه النظرة هما النظام الحاكم وبعض اطراف المعارضة المسلحة.

واضاف: اعتقد انه من الضروري ان نلاحظ ان المعارضة السورية مختلفة من حيث الاجندة السياسية اي من حيث البرامج السياسية , هناك جزء من المعارضة السورية يقول اننا نطمح الى بناء دولة مدنية ديمقراطية وينتهجون في عملهم سياسة النضال السلمي الديمقراطي وهناك جزء من هذه المعارضة تقول انها تحاول اسقاط النظام وليأتي الشيطان من بعده واعني بالشيطان هذه القوى المسلحة التي اتتنا من كل حدب وصوب من جبهة النصرة وغير ذلك واعلنت ولائها لمنظمة القاعدة ولم تخجل في اعلان برنامجها السياسي.

واضاف: ربما اصبح حجم الدمار في سوريا كافية لايقاظ كل نائم او كل فاقد للوعي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین