رمز الخبر: ۵۴۱۳
تأريخ النشر: ۰۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۰
اكد نائب سوري ان التحالف الغربي العربي المعادي لسوريا و الذي وصفه بمحور الشر افلس اليوم في مواجهة الجيش السوري، معتبرا ان الدول المعادية لسوريا في مأزق اليوم و ستعترف بالهزيمة عاجلا ام آجلا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد نائب سوري ان التحالف الغربي العربي المعادي لسوريا و الذي وصفه بمحور الشر افلس اليوم في مواجهة الجيش السوري، معتبرا ان الدول المعادية لسوريا في مأزق اليوم و ستعترف بالهزيمة عاجلا ام آجلا.

وقال عضو مجلس الشعب السوري عمار الاسد لقناة العالم الاخبارية السبت: الجيش السوري و منذ بداية الازمة مثل الدرع الحصين للوطن و لم يدخر جهدا ، و قد ضحى بالكثير من ابناءه، في مواجهة المسلحين، و ذلك في اطار مهامه الدستورية في مواجهة الحرب الشاملة التي تستهدف سوريا منذ عامين.

و اضاف الاسد: ان محور الشر افلس اليوم فيما خطط له من تفتيت لسوريا وضرب وحدة الشعب و استهداف البشر والحجر، حيث كان الجيش السوري لهم بالمرصاد و سيدحرهم حتى اخر ارهابي.

واتهم الدول المعادية لسوريا بانهم لم يدخروا منذ بداية الازمة اي جهد لارسال المسلحين و القتلة وتوفير التغطية الاعلامية لهم باموال النفط، لكنهم اليوم في حالة تخبط شديد بعد ان وصل هذا المشروع الى مأزق كبير.

واكد الاسد ان هؤلاء سيعترفون بالهزيمة في سوريا ان عاجلا ام آجلا، لكنهم لم يكتفوا بعد من سفك دماء السوريين ويعملون على تصعيد الموقف كل يوم علهم يحصلون على اي ورقة او مكسب او انجاز ما.

واعتبر عضو مجلس الشعب السوري عمار الاسد ان التحالف الغربي العربي يحاول الان ان يرفع معنويات مرتزقته على الارض، منوها الى ان ما يسمى بمؤتمر اصدقاء سوريا كان يعقد بمشاركة 130 دولة في السابق، لكنه اليوم لم يجتمع الا عشر دول، ما يعني ان هناك من شعر بالهزيمة و الافلاس و عدم تحقيق شيئ.

وشدد الاسد على ان سوريا اتخذت قرارا على مستوى القيادة السياسية والعسكرية والشعب بدحر الارهاب حتى اخر رمق فيه، متهما التحالف الغربي العربي المعادي لسوريا بمحاولة تعطيل لغة الحوار و عملية المصالحة كلما اقتراب السوريين من بعضهم البعض من الذين يرفضون التدخل الهخارجي و المس بالسيادة.

وقلل عضو مجلس الشعب السوري عمار الاسد من اجتماعات ما يسمى باصدقاء سوريا او المانحين، و اكد انها لن تجدي نفعا لهؤلاء، منوها الى ان جرائم و بطش هؤلاء بحق الشعب يزيد من اللحمة الوطنية في سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین