رمز الخبر: ۵۴۱۰
تأريخ النشر: ۰۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۹
تشهد الساحة السياسية في ايران حراكا انتخابيا مكثفا قبل شهرين من موعد اجراء الانتخابات الرئاسية الحادية العشرة في الرابع عشر من يونيو/حزيران، حيث اعلنت العديد من الشخصيات السياسية من التيار المبدئي والاصلاحي نزولها لساحة المنافسة الانتخابية عبر تشكيل ائتلافات انتخابية او بشكل مستقل.
شبکة بولتن الأخباریة: تشهد الساحة السياسية في ايران حراكا انتخابيا مكثفا قبل شهرين من موعد اجراء الانتخابات الرئاسية الحادية العشرة في الرابع عشر من يونيو/حزيران، حيث اعلنت العديد من الشخصيات السياسية من التيار المبدئي والاصلاحي نزولها لساحة المنافسة الانتخابية عبر تشكيل ائتلافات انتخابية او بشكل مستقل.

فقد اعلنت 16 شخصية سياسية حضورها في ساحة التنافس للفوز بأهم منصب تنفيذي في ايران وبدأت صورة الخارطة السياسية في الانتخابات تتكشف حيث يدخل التيار المبدئي حلبة المنافسة الانتخابية باربعة اقطاب الاول هو الائتلاف الثلاثي المبدئي ويضم "علي اكبر ولايتي" و"غلام علي حداد عادل" و""محمد باقر قاليباف" ويرفع شعار الائتلاف من اجل التقدم والثاني هو ائتلاف اكثرية المبدئيين او "ائتلاف الخمسة" ويدخل المنافسة الانتخابية بخمسة شخصيات هم "محمد باهنر" و"يحيى آل اسحاق" ويدعم الائتلاف ترشح كل من "منوتشهر متكي" و"مصطفى بور محمدي" و"السيد ابو ترابي" وان القطب الثالث هو جبهة الثبات المقربة من مصباح يزدي والتي تتداول اسماء ابرزها "باقر لنكراني" و"برويز فتاح" و"سعيد جليلي" وترجح كفة الاخير داخل الجبهة والقطب الرابع هو جبهة حماة الحكومة الحالية حيث تتردد اسماء اخرى هم النائب الاول لرئيس الحكومة "محمد رضا رحيمي" و"علي رضا نيكزاد" وهو وزير الطرق والاسكان والتعمير كما تدخل بعض الشخصيات السياسية المحسوبة على المبدئيين بشكل مستقل كـ "محسن رضائي" المدعوم من "جبهة الصمود" وان الشخصية المبدئية الاخرى التي تدخل المعترك الانتخابي هو "محمد سعيدي كيا" الذي عمل وزيرا في 4 حكوات سابقة وان شعاره الانتخابي هو الامن والاستقرار والانسجام الوطني والتعاون الدولي في حكومة الثورة الاسلامية .

كما اعلنت شخصيات اخرى الدخول في التنافس الانتخابي بشكل مستقل وهي محسوبة على الاصلاحيين كـ "مصطفى كواكبيان" والامين العام لحزب الديمقراطية الشعبية "الشيخ حسن روحاني" المقرب من الاصلاحيين و"محمد رضا عارف" النائب الاول في حكومة الاصلاحات و"الشيخ علي فلاحيان" وهو وزير امن سابق و"حسن سبحاني" وهو استاذ اقتصاد مستقل .

ومن المتوقع ان تشهد هذه الخارطة الانتخابية دخول شخصيات اخرى كرئيس البرلمان "علي لاريجاني" خلال الايام المقبلة وتغييرا طفيفا حتى موعد بدء تقديم المرشحين لملفاتهم رسميا في السابع من مايو ايار ولمدة خمسة ايام .

وسيبث مجلس صيانة الدستور في ايران في اهلية المرشحين للانتخابات الرئاسية الحادية عشرة وسينهي الناخب الايراني بعدها المنافسة الانتخابية الاقوى باختيار المرشح الاصلح للبلاد .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین