رمز الخبر: ۵۴۰۸
تأريخ النشر: ۰۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۴
تتواصل عمليات فرز الأصوات في العراق بعد أول انتخابات محلية منذ خروج قوات الاحتلال الأميركي من البلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: تتواصل عمليات فرز الأصوات في العراق بعد أول انتخابات محلية منذ خروج قوات الاحتلال الأميركي من البلاد.

وقالت المفوضية العراقیة العليا للانتخابات بعد إغلاق مراكز الاقتراع في 13 محافظة إن نسبة المشاركة بلغت خمسين بالمئة.

وقال مسؤولون في المفوضية إن هذه النسبة قد ترتفع إلى أكثر من واحد وخمسين بالمئة إذا ما تم احتساب التصويتين العام والخاص.

وبحسب مسؤولي المفوضية، فقد شارك ستة ملايين و400 ألف و777 ناخباً في هذه الانتخابات من بين نحو 13 مليوناً و800 ألف ناخب مسجل، مشددين على أن هذه النسبة "عالية جداً في هذه الظروف وفي ظل ما نعيشه".

وبلغت نسبة المشاركة في بغداد 33 بالمئة، وهي أدنى نسبة تصويت بين المحافظات الـ12 التي جرت فيها الانتخابات، فيما سجلت محافظة صلاح الدين أعلى نسبة مشاركة حيث وصلت إلى 61 بالمئة.

وترافقت العملية الانتخابية مع إجراءات أمنية مشددة شملت فرض حظر على السيارات التي لا تحمل ترخيصاً خاصاً باليوم الانتخابي، إلى جانب زيادة حواجز التفتيش على الطرقات، وخصوصاً في العاصمة.

ومن غير المتوقع ظهور النتائج الرسمية قبل بضعة أيام.

وتمثل هذه الانتخابات اختباراً حقيقيا لقوة الأحزاب السياسية في العراق.

ويذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية الأخيرة بلغت 62 بالمئة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین