رمز الخبر: ۵۳۹۷
تأريخ النشر: ۳۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۴
قال البرلماني البحريني السابق عن جمعية الوفاق الاسلامية المعارضة محمد جميل الجمري ان تظاهرات يوم الجمعة في المنامة جاءت كحدث مميز أظهر تمسك الشعب البحريني بحقه في الحرية والديمقراطية .
شبکة بولتن الأخباریة: قال البرلماني البحريني السابق عن جمعية الوفاق الاسلامية المعارضة محمد جميل الجمري ان تظاهرات يوم الجمعة في المنامة جاءت كحدث مميز أظهر تمسك الشعب البحريني بحقه في الحرية والديمقراطية .

وقال الجمري في حديث مع قناة العالم من قلب التظاهرات التي انطلقت مساء أمس في شارع البديع شرق العاصمة المنامة ان الجماهير البحرينية تداعت من جميع المناطق لتنظيم هذه التظاهرة التي تم الاعداد لها على مدى عشرة أيام تحت شعار ( الديمقراطية حقنا ) لتنطلق مع انطلاق سباق الفورمولا – 1 الذي تنظمه الحكومة في محاولة للتعتيم على الحراك الشعي السلمي المتواصل منذ اكثر من عامين ، واظهار الوضع في البحرين على انه مستقر سياسيا واجتماعيا .

واكد الجمري ان الشعب البحريني قد حسم خياراته منذ الرابع عشر من فبراير عام 2011 وقرر أن لا عودة الى ما قبل هذا الناريخ ، مضيفا ان الشعب البحريني يهدف من خلال حراكه السلمي الى الحصول على الحياة الكريمة والاصلاح السياسي الجذري الذي يعيد له حريته وكرامته .

وتابع قائلا : ان الشعب البحريني قدم الكثير من التضحيات والقرابين والشهداء على هذا الطريق وتحمل الكثير من القمع والاستبداد .

واشار البرلماني البحريني السابق عن جمعية الوفاق الاسلامية المعارضة الى جميع اطياف وفئات الشعب البحريني شاركت في تظاهرات الجمعة حيث جائت عوائل الشهداء في طليعة المتظاهرين الى جانب علماء الدين والسياسيين المعارضين وكافة فئات الشعب من رجال ونساء وشيوخ واطفال ، وبالتالي تجلت في هذه التظاهرات ابرز ميزات الحراك الشعبي في البحرين وهي أنه حراك سلمي متحضّر ، يرفع مطالب مشروعة وواضحة  يتمسك بها ولا يتراجع عنها .

واعتبر الجمري ان المخرج من الازمة في البحرين كان وسيبقى مخرجا سياسيا وبالتالي ليس لأحد ان يفرض حلا على هذا الشعب مهما بالغ في قسوته وفي اجراءاته القمعية ، مضيفا ان الحظور الجماهيري الواسع في تظاهرات الجمعة اكد هذا الموقف لشعب البحرين .

وعن توقيت التظاهرات ورسالتها في هذا الوقت بالذات قال الجمري ان الاضواء الاعلامية العالمية مسلطة هذه الايام على البحرين لمتابعة سباقات الفورمولا للسيارات وان هناك الكثير من الاعلاميين من مختلف انحاء العالم وصلوا الى البلد لهذا الغرض وق تمكن العديد منهم من الوصول الى منطقة التظاهرات واطلعوا على الوجه الاخر لما يجري في البحرين والذي حاول النظام التعتيم عليه من خلال سباق الفولرمولا .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین