رمز الخبر: ۵۳۹۵
تأريخ النشر: ۳۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۲
توقع سياسي عراقي مشاركة كبيرة من قبل الناخبين العراقيين في انتخابات مجالس المحافظات التي تجري اليوم رغم ضغوط الارهابيين وتهويل بعض الاطراف السياسية، و اكد ضرورة اختيار المرشحين على اساس الكفاءة و النزاهة و ليس الاعتبارات الطائفية او المذهبية، معتبرا ان القضية الاساسية لمجالس المحافظات هي الامن و الخدمات و الاعمار بالتعاون مع الحكومة الفدرالية.
شبکة بولتن الأخباریة: توقع سياسي عراقي مشاركة كبيرة من قبل الناخبين العراقيين في انتخابات مجالس المحافظات التي تجري اليوم رغم ضغوط الارهابيين وتهويل بعض الاطراف السياسية، و اكد ضرورة اختيار المرشحين على اساس الكفاءة و النزاهة و ليس الاعتبارات الطائفية او المذهبية، معتبرا ان القضية الاساسية لمجالس المحافظات هي الامن و الخدمات و الاعمار بالتعاون مع الحكومة الفدرالية.

وقال عضو ائتلاف دولة القانون عبد الجبار الجزائري لقناة العالم الاخبارية الجمعة: هناك صلاحيات لمجالس المحافظات في قضية تشكيل الاقاليم، وقد ورد ذلك في مطالبات بعض المحافظات العراقية و بعض الشخصيات و الجهات السياسية، ما يعطي بعدا سياسيا لانتخابات مجالس المحافظات، منوها الى ان هناك مطالبات بتوسيع صلاحية مجالس المحافظات غير المنتمية الى اقاليم.

واضاف الجزائري ان المهمة العسيرة امام مجالس المحافظات هي ملفا الامن و الخدمات، التي لم تكن على ما يرام خلال الفترة الماضية خاصة في ظل وجود الاحتلال، معتبرا ان الحكومة العراقية قادرة على معالجة هذه  المشاكل عبر التعاون مع مجالس المحافظات التي سيتم انتخابها.

واشار الى ان الانتخابات المحلية هي الانتخابات الخامسة في العراق، و الاولى بعد خروج قوات الاحتلال الاجنبية بالكامل من العراق، داعيا الى توجه وطني و تقديم الكفاءة و النزاهة في اختيار المرشحين وا لابتعاد عن التوجه الطائفي او ما شابه ذلك.

و حذر الجزائري من ان اطرافا تريد ان تدخل العراق في الاضطراب الاقليمي السائد، خاصة في المناطق المتوترة نسبيا مثل المحافظات الغربية، داعيا الى ابزاز الحس الوطني في مفاهيم الامن و الخدمات و الابتعاد عن الحس الطائفي.

واشار عضو ائتلاف دولة القانون عبد الجبار الجزائري الى ان هناك ضغطا كبيرا على المواطن من الارهابيين الذين يقومون بعمليات تفجير كثيرة في مناطق مختلفة، منتقدا التهويل الذي تمارسه بعض الكتل السياسية على المواطن و محاولة جره الى الطائفية و المذهبية.

واكد الجزائري ان القضية الاساسية في الانتخابات المحلية هي تقديم خدمات للمواطنين و الاعمار و خطط تنمية و ايجاد بنى تحتية و تكافل اجتماعي و ما الى ذلك.

ونفى عضو ائتلاف دولة القانون عبد الجبار الجزائري ما يتم الترويج له عن عزوف الناخبين عن الاقتراع و توقع ان تكون المشاركة كبيرة في الانتخابات، و اكد ان الحكومة تبذل كل ما وسعها لضمان امن و نزاهة و شفافية الانتخابات، واصفا الوضع الامني بالجيد في عموم البلاد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین