رمز الخبر: ۵۳۹۳
تأريخ النشر: ۳۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۱
توجه العراقيون صباح اليوم السبت الى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها السلطات الحكومية.
شبکة بولتن الأخباریة: توجه العراقيون صباح اليوم السبت الى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها السلطات الحكومية.

وتعتبر هذه الانتخابات الأولى في العراق عقب انسحاب قوات الاحتلال الأميركي من البلاد والثالثة منذ سقوط نظام المخلوع صدام.

وستجرى الانتخابات في 12 محافظة عراقية من مجموع 18، حيث لن تجري الانتخابات في محافظات منطقة كردستان الثلاث أربيل والسليمانية ودهوك، بالإضافة إلى محافظة كركوك المتنازع عليها بين كردستان والحكومة المركزية، ومحافظتي الأنبار ونينوى.

ويتنافس 8143 مرشحا على أصوات 13 مليونا و800 ألف ناخب مسجلين للفوز ب378 مقعدا موزعة على مجالس 12 محافظة عراقية، بعدما قررت الحكومة في 19 آذار/مارس تأجيل الانتخابات في محافظتي الأنبار ونينوى لفترة لا تزيد على ستة أشهر بسبب الظروف الأمنية في هاتين المحافظتين.

من جانبها اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انها ستقوم باحالة أي موظف في مراكز الاقتراع الى المحاكم العراقية في حال ثبت قيامه أو شروعه بالتزوير مؤكدة أنها ستتعامل بحزم لمنع أي خروقات أو تلاعب. 

وكان مسؤول أمني عراقي صرح امس الجمعة أن عملية حظر سير الحافلات والدراجات ستدخل حيز التنفيذ قبيل انطلاق عملية الاقتراع لانتخابات مجالس المحافظات السبت بساعة واحدة من دون فرض حالة حظر التجوال في أي منطقة.

وقد دعا المرجع الديني البارز آية الله السيد علي السيستاني المواطنين العراقيين الجمعة الى المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات.

وقال معتمد المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي أمام الآف المصلين في خطبة صلاة ظهر الجمعة بصحن الامام الحسين في كربلاء، ان "المرجعية الدينية تدعو المواطنين الى المشاركة في الانتخابات وعدم العزوف عن المشاركة لانه لايمثل حلا للمشاكل".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین