رمز الخبر: ۵۳۸۴
تأريخ النشر: ۳۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۲۲
رجح خبير قانوني اميركي ان يكون حادث الانفجار في مصنع الاسمدة في تكساس حادثا عرضيا، كما لم يستبعد ان يكون عملا مدبرا بشكل او آخر، معتبرا ان الامور مازالت غامضة فيما يتعلق بملابسات الحادث و ان الساعات القادمة سوف تظهر المزيد عن اسباب الحادث و حصيلة الضحايا و الاضرار.
شبکة بولتن الأخباریة: رجح خبير قانوني اميركي ان يكون حادث الانفجار في مصنع الاسمدة في تكساس حادثا عرضيا، كما لم يستبعد ان يكون عملا مدبرا بشكل او آخر، معتبرا ان الامور مازالت غامضة فيما يتعلق بملابسات الحادث و ان الساعات القادمة سوف تظهر المزيد عن اسباب الحادث و حصيلة الضحايا و الاضرار.

و اعلن المتحدث باسم شرطة تكساس ان ما بين 5 و 15 شخصا قُتلوا و اصيب العشرات جراء انفجار في مصنع للاسمدة قرب مدينة واكو بولاية تكساس في الولايات المتحدة الاميركية.

كما الحق الانفجار اضرارا بالعديد من المباني المجاورة، بينها دار للمسنين، كما تضرر ما لا يقل عن 50 منزلا جراء الانفجار والحريق الذي اعقبه، بينما تحول مجمع سكني مجاور يضم 50 وحدة سكنية الى مجرد هياكل، وفْقا للسلطات المحلية.

و قال استاذ القانون في جامعة جورج تاون الاميركية داود خير الله لقناة العالم الاخبارية الخميس: الارجح حتى الان انه حادث عرضي، لان مكان الانفجار هو معمل فيه كميات كبيرة بالاطنان من مادة الامونيا المتفجرة، وقد يكون ذلك قد حصل كحادث عرضي نتيجة خطأ او ما شابه ذلك.

و اضاف خيرالله : لكن يمكن في نفس الوقت ان يكون نوع من العمل المدبر، لكن حتى الان لم تجر التحقيقات اللازمة و لم يظهر شيئ واضح حول هذا الموضوع.

و حول اسباب التناقضات في اعلان حصيلة قتلى التفجير التي تم اعلانها بداية بانها تتراوح ما بين ستين حتى سبعين قتيلا، ثم تم تعديلها الى ما بين 5 الى 15، قال ان الامور ضائعة حتى الان الى حد ما.

و تابع خيرالله: لكن مع الوقت و خلال اربع و عشرين ساعة سوف تظهر الامور و سنرى ارقاما محددة بوضوح عن عدد الضحايا الذين فقدوا حياتهم و الاخرين الذين تضرروا و نقلوا الى المستشفيات.

وحول دلالات وقوع هذا الحادث بعد ايام من تفجيرات ماراثون بوسطون في الوسط السياسي الاميركي، توقع استاذ القانون في جامعة جورج تاون الاميركية داود خير الله ظهور ردود افعال من مختلف الاوساط الشعبية و الساسية في الساعات المقبلة ، بالاضافة الى المزيد من المعلومات عن الحادث وملابساته.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین