رمز الخبر: ۵۳۸۰
تأريخ النشر: ۲۶ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۶
طالب نائب لبنان الدولة اللبنانية برد حازم على عصابات المسلحين السوريين بعد القصف الذي تعرضت له منطقة الهرمل اللبنانية وسقط جراءه عدد من القتلى والجرحى في صفوف المواطنين اللبنانيين، نافيا وجود اي نشاط في المناطق التي تعرضت للاعتداء لصالح اي طرف في الازمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: طالب نائب لبنان الدولة اللبنانية برد حازم على عصابات المسلحين السوريين بعد القصف الذي تعرضت له منطقة الهرمل اللبنانية وسقط جراءه عدد من القتلى والجرحى في صفوف المواطنين اللبنانيين، نافيا وجود اي نشاط في المناطق التي تعرضت للاعتداء لصالح اي طرف في الازمة السورية.

وافادت مراسلتنا في لبنان ان مواطنا لبنانيا ثانيا قتل في قصف صاروخي للجماعات السورية المسلحة على بلدة الحوش اللبنانية الحدودية، وكان المواطن اللبناني علي حسن قطايا قتل ايضا في قَصف  صاروخي مماثل على بلدة القصر اللبنانية الحدودية وجرح آخرون، وتقع هاتان البلدتان شمال شرقي لبنان بالقرب من مدينة حمص السورية.

يذكر ان هذه المنطقة ومناطق اخرى من لبنان تتعرض منذ فترة وباستمرار لسقوط صواريخ تطلقها الجماعات المسلحةُ السورية.

و قال النائب في البرلمان اللبناني غازي زعيتر لقناة العالم الاخبارية الاحد: هؤلاء سقطوا دون اي ذنب، و احدهم سقط امام الجامع، و الاخر (13 عاما) في بلدة حوش السيد علي امام منزله، حيث تعرض لصاروخ، بالاضافة الى الجرحى الذين سقطوا جراء ذلك.

و اضاف زعيتر ان هذه ليست المرة الاولى التي تتعرض بعض القرى اللبنانية لمثل هذه الصواريخ الموجهة من بعض الجماعات المسلحة تابعة لما يسمى بالمعارضة السورية او جبهة النصرة او القاعدة وما الى ذلك، و المتواجدة في بعض المزارع القريبة من لبنان.

و اشار النائب في البرلمان اللبناني غازي زعيتر الى ان موقف الحكومة البنانية المستقيلة هو النأي بالنفس عن الازمة السورية، و كان مطلوبا ان يكون بحزم اكثر، لاننا اليوم امام الاعتداء من الجماعات المسلحة، و المواطنون في الهرمل و كل المناطق التي تتعرض لهجمات المسلحين يناشدون الدولة اللبنانية حمايتهم.

و حذر زعيتر من ان المواطنين في الهرمل سيضطرون للدفاع عن انفسهم عندما تقصر الدولة في ذلك وفي الرد على العصابات المسلحة في سوريا، نافيا وجود اي نشاط في القرية لصالح اي طرف من اطراف الزمة السورية.

و اكد النائب في البرلمان اللبناني غازي زعيتر ان الاهالي ملتزمون بموقف الدولة بعدم التدخل في الازمة السورية، لكنه شدد على حقهم و واجبهم في الدفاع عن انفسهم.

و طالب زعيتر الدولة اللبنانية بموقف حازم ازاء هذه الاعتداء نافيا ان يكون القصف قادما من الجيش السوري الذي يواجه الجماعات المسلحة التي ينطلق بعضها من الاراضي اللبنانية، في الاعتداء على مراكز و مواقع الجيش السوري.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین