رمز الخبر: ۵۳۷۹
تأريخ النشر: ۲۶ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۴
قال القيادي في حركة حماس علي بركة ان حركته تشجع الرئيس محمود عباس بسبب قبوله استقالة سلام فياض الذي كان يحمل اجندة اجنبية رغم الضغوط الاميركية والاوروبية عليه لابقاء فياض مطالبا رئيس السلطة الفلسطينة بالعمل معا لتشكيل حكومة توافق وطني في فلسطين والتي تشكل المدخل السليم لتطبيق المصالحة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام .
شبکة بولتن الأخباریة: قال القيادي في حركة حماس علي بركة ان حركته تشجع الرئيس محمود عباس بسبب قبوله استقالة سلام فياض الذي كان يحمل اجندة اجنبية رغم الضغوط الاميركية والاوروبية عليه لابقاء فياض مطالبا رئيس السلطة الفلسطينة بالعمل معا لتشكيل حكومة توافق وطني في فلسطين والتي تشكل المدخل السليم لتطبيق المصالحة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام .

وقال بركة في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء الجمعة : ان سلام فياض كان يحمل اجندة اجنبية وكان مقتنعا بما يسمى السلام الاقتصادي وكان يريد تعزيز وضع الاقتصاد تحت الاحتلال وكان يعتقد ان هذا هو السلام وتبقى فلسطين محتلة وتبقى الضفة الغربية محتلة ولذلك نجد ان الادارة الاميركية اسفت على غيابه وكذلك الاتحاد الاوروبي وكانوا يمارسون ضغوطا كبيرة على الرئيس ابومازن من اجل ابقاء فياض رئيسا للحكومة .

وتابع: ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس هذه المرة لم يستجب للضغوط ونحن نشجعه على هذه المسألة ونطالب بحكومة فلسطينية برئاسة الرئيس عباس حسب اتفاق الدوحة ونريد حكومة تعمل لصالح الشعب الفلسطيني ونريد حكومة تعمل من اجل الوحدة الفلسطينية .

واضاف: ان استقالة فياض فرصة وانها تفتح نافذة وتفتح بابا واسعا للرئيس عباس من اجل ان نعود معه الى تطبيق اتفاق المصالحة لان زيارة الرئيس الاميركي مؤخرا الى المنطقة جمدت المصالحة الفلسطينية وكذلك زيارة وزير الخارجية جون كيري الى المنطقة جمدت المصالحة الفلسطينية لصالح ما يسمى استئناف او احياء عملية التسوية .

واضاف : المطلوب الان ان تكون هناك اجندة فلسطينية وان نقدم المصالحة الفلسطينية على ما عداها من قضايا خارجية وان يبدأ الرئيس عباس مشاورات لتشكيل حكومة جديدة وهي حكومة توافق وطني , ان حكومة التوافق الوطني هي المدخل السليم لتطبيق المصالحة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام .

وتابع: عندما لايعود لدينا حكومتين في فلسطين وتكون هناك حكومة واحدة مقبولة من الشعب الفلسطيني نكون قد انهينا حالة الانقسام في السلطة الفلسطينية ودخلنا في مرحلة جديدة وهي مرحلة الوحدة الوطنية ومرحلة الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني بحيث نعيد بناء منظمة التحرير الفلسطينية ونفعلها باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني ونضع استراتيجية فلسطينية واحدة لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین