رمز الخبر: ۵۳۷۷
تأريخ النشر: ۲۶ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۲
عقد في لندن مؤتمر حول حصار غزة والدورس المستفادة منه، وأكد المشاركون فيه ضرورة الضغط على الحكومات الغربية خاصة البريطانية للعمل على رفع الحصار ووقف الانتهاكات الاسرائيلية وانصياع الكيان الاسرائيلي للقانون الدولي وعدم إفلاته من العقاب.
شبکة بولتن الأخباریة: عقد في لندن مؤتمر حول حصار غزة والدورس المستفادة منه، وأكد المشاركون فيه ضرورة الضغط على الحكومات الغربية خاصة البريطانية للعمل على رفع الحصار ووقف الانتهاكات الاسرائيلية وانصياع الكيان الاسرائيلي للقانون الدولي وعدم إفلاته من العقاب.

 صمود غزة تحت الحصار لست سنوات شكل المفتاح الرئيسي للمؤتمر الذي حمل عنوان "دروس مستفادة من غزة".

المتحدثون اكدوا انه رغم الة القتل و الهدم الاسرائيلية تمكنت غزة من البقاء على قيد الحياة عبر وسائل مبتكرة وخلاقة بينما يتنامى الوعي  ليس فقط بان الحصار غير قانوني و غير انساني بل انه فشل في تركيع سكان غزة.

وفي تصريح لقناة العالم الاخبارية قال رئيس مجموعة اصدقاء فلسطين في حزب العمال مارتن لينتون، "على الحكومة البريطانية أن تمارس الضغوط لإنهاء الحصار المفروض على غزة، الذي يمثل مع الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة ضغطا كبيرا على الحياة اليومية وتكريسا لعزلة قطاع غزة سياسيا وجغرافيا".

المشاركون رصدوا ان نضال غزة ليس فقط من اجل مليون و نصف  يعيشون في ظل الحصار بل هو جز لا يتجزا من  الكفاح الفلسطيني العام من اجل الحرية وتقرير المصير بما فيه حق العودة.

وقالت الناشطة الفلسطينية ديانا الزير لقناة العالم، إن "اساس القضية الفلسطينية مبني على حق العودة، وانه طبق القوانين الدولية فان حق العودة يمثل شيئا اساسيا ويجب اعطائه للفلسطينيين".

المؤتمر حذر من ان الفلسطينيين يواجهون المزيد من القوانيين و الممارسات العنصرية الاسرائيلية مضيفا ان التضامن معهم  يجب ان يشمل بناء معارضة قوية لوقف الانتهاكات الاسرائيلية للقوانين الدولية دون عقاب.

رئيس حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني هيو لانينغ أكد لقناة العالم الاخبارية بالقول: "نحن ماضون في التوعية بالانتهاكات الاسرائيلية، وعلينا ترجمة الدعم الشعبي المتزايد للقضية الفلسطينية الى حراك سياسي بسبل عدة منها المقاطعة والعقوبات وسحب الاستثمرات حتى تنصاع تل ابيب للقانون الدولي".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین