رمز الخبر: ۵۳۷
تأريخ النشر: ۰۱ شهريور ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۳
أن تشافيز اطلق هذه التهديدات في مقابلة بثتها محطة التلفزيون الفنزويلية "في تي في" الرسمية، قائلاً "نقترح على الحكومة البريطانية ان تفكر جيدا قبل لقيام بهذا الامر لان العصر الذي كانت فيه الامبراطوريات القديمة والجديدة ولم يوضح تشافيز وهو حليف قوي للرئيس الاكوادوري رافاييل كوريا، نوع الاعمال التي تنوي حكومته القيام بها ولكنه قال انها "في مرحلة الاعداد".
شبکة بولتن الأخباریة: هدد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز بريطانيا ب"ردود قاسية جدا" في حال اقتحمت السلطات البريطانية السفارة الاكوادورية في لندن لتوقيف جوليان اسانج مشيرا الى ان كويتو "ليست وحدها .

وأفادت وكالة أنباء فارس، أن تشافيز اطلق هذه التهديدات في مقابلة بثتها محطة التلفزيون الفنزويلية "في تي في" الرسمية، قائلاً "نقترح على الحكومة البريطانية ان تفكر جيدا قبل لقيام بهذا الامر لان العصر الذي كانت فيه الامبراطوريات القديمة والجديدة  ولم يوضح تشافيز وهو حليف قوي للرئيس الاكوادوري رافاييل كوريا، نوع الاعمال التي تنوي حكومته القيام بها ولكنه قال انها "في مرحلة الاعداد".

إلى ذلك، نفت وزارة الخارجية الاميركية الاثنين قيامها بعمليات ملاحقة موجهة ضد موقع ويكيليكس ومؤسسه جوليان اسانج واصفة الاتهامات التي اطلقها الاخير الاحد بانها "مجانية". حيث قالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند ان اسانج اللاجئ منذ شهرين في سفارة الاكوادور في لندن سعى من خلال اتهاماته الى "صرف الانتباه" عن الاتهامات الموجهة اليه في السويد بالاغتصاب.

وظهر مؤسس ويكيليكس الاحد من على شرفة سفارة الاكوادور في لندن ليطالب الرئيس الاميركي باراك اوباما بالكف عن ملاحقته وموقعه، من دون التطرق الى الاسباب التي يسعى البريطانيون الى ترحيله على خلفيتها الى السويد .

علي صعيد متصل اعلنت الاكوادور الاثنين انها تفضل حتى الان التفاوض مع السلطات البريطانية لحثها على السماح لمؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج بالمغادرة الى كيتو قبل البدء بعملية محتملة امام محكمة العدل الدولية.

وقال وزير الخارجية الاكوادوري ريكاردو باتينيو لمحطة التلفزيون المحلية غاما "نفضل متابعة الحوار مع بريطانيا. اللجوء الى محكمة العدل الدولية هو خيار نتركه لوقت لاحق".

واضاف "نعلم ان هذا الامر يتطلب الكثير من الوقت على الاقل عدة سنوات كي تتمكن المحكمة من اتخاذ قرار ونحن نفضل ان تحل المشكلة قبل مرور عدة سنوات".

وفي 16 اب/اغسطس، منحت الاكوادور حق اللجوء السياسي لمؤسس موقع ويكيليكس الذي يحاول تفادي ترحيله الى السويد لمحاكمته بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین