رمز الخبر: ۵۳۶۷
تأريخ النشر: ۲۶ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۹
احمدي نجاد:
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان النظام الدولي السائد في عالم اليوم احادي ويخضع لهيمنة عدد قليل من الحكومات، ويعمل لخدمة مصالحها.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان النظام الدولي السائد في عالم اليوم احادي ويخضع لهيمنة عدد قليل من الحكومات، ويعمل لخدمة مصالحها.

وقال الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين وهو اليوم الثاني من زيارته الى جمهورية بنين وفي كلمة له امام طلبة جامعة غالاوي، ان هذه الحكومات تحتكر التجارة والاستثمارات والمصادر الرئيسية للبنوك، وتفرض قراراتها على الشعوب من خلال هيمنتها على مراكز صنع القرار الرئيسية في العالم.

وصرح بان النظام الاقتصادي السائد في العالم بشكل  بحيث تصب فيه ثروات الشعوب وحصيلة اعمالها وجهودها بصورة آلية في جيوب القوى الراسمالية العالمية.

واوضح رئيس حركة عدم الانحياز، ان فكرة الاستعباد والاستعمار لم تندثر الى اليوم وان الاستعماريين يتابعون نهجهم القديم بشعارات ووسائل جديدة.

واضاف، ان النظام السائد فى العالم هو الان بيد اولئك الذين تابعوا النهج الاستعماري طويلا.

واكد قائلا، انه على سبيل المثال لو ارادت اي دولة مستقلة اليوم الوصول الى قمم التطور فانها تواجه مخططات ومؤامرات الاستعماريين السابقين وحكام النظام الدولي المهيمن اليوم في العالم.

واوضح بانهم يفرضون الضغوط على الشعوب تارة بذريعة الانجازات النووية او الحقوق النووية واخرى بذريعة الحرية، واضاف، ان الذين نهبوا ثروات الشعوب طويلا لا يحق لهم منع تقدم الشعوب.

واوضح بان قوى الهيمنة العالمية ومنذ العام 1973 لغاية الان ضخت اكثر من 32 الف مليار دولار من دون رصيد في هيكل الاقتصاد العالمي وان التضخم الاساس السائد في العالم اليوم يعود الى ضخ هذه الدولارات من دون رصيد.

واضاف، انهم ومن خلال آلية معينة ينهبون ثروات الشعوب ولكن حتى مجموعة العوامل هذه لم تحسن نظامهم الاقتصادي وان بعض مشاكل العالم الاقتصادية قد ارتدت عليهم.

واكد رئيس حركة عدم الانحياز بان الحكومات السلطوية تسعى من خلال مشروعها الاقتصادي الجديد لاثارة الحرب في شرق اسيا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین