رمز الخبر: ۵۳۶۰
تأريخ النشر: ۲۴ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۸
قال السفيرالايراني في باريس علي آهني، ان اي هجوم يشنه الكيان الاسرائيلي على الاراضي الايرانية ومنشآتها النووية يعد امرا خطيرا وجنونيا وستكون له تبعات مدمرة فضلا عن ان الهجوم يمهد الى سلسلة اعمال عنف من شانها ان تسفر الى نشوب حرب عالمية ثالثة.
شبکة بولتن الأخباریة: قال السفيرالايراني في باريس علي آهني، ان اي هجوم يشنه الكيان الاسرائيلي على الاراضي الايرانية ومنشآتها النووية يعد امرا خطيرا وجنونيا وستكون له تبعات مدمرة فضلا عن ان الهجوم يمهد الى سلسلة اعمال عنف من شانها ان تسفر الى نشوب حرب عالمية ثالثة.

واضاف آهني في مقابلة صحفية اجرتها معه مجلة جيو اكونومي الفرنسية وفي معرض رده على سؤال حول مسوغات الاصرار الايراني لامتلاك التقنية النووية قال ان البرنامج النووي الايراني سلمي ويخضع لقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية فضلا عن مراقبتها المستمرة للمنشات النووية عبر الكاميرات والاجهزة الرقابية.

واضاف السفير الايراني ان التعاون الايراني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينبع من الاصرار ايران على اعتماد الشفافية فيما يتعلق ببرنامجها النووي بيد ان الدول الغربية تدفع باتجاه التعامل العسكري مع  النشاطات النووية الايرانية.

وحول تخصيب اليورانيوم في ايران اكد على آهني ان مسألة التخصيب وانتاج الوقود النووي لمنشآت ايران النووية السلمية امر بالغ الاهمية بالنسبة لايران اذ ان الجمهورية الاسلامية في ايران لا ترغب بان تعتمد على استيراد الوقود النووي من الخارج دون انتاجه داخل البلاد حيث ان عملية الاستيراد تخضع احيانا للمزاج السياسي الدولي وان طهران عازمة على تعزيز مبدأ الاستقلال والاكتفاء الذاتي في مسيرتها العلمية.

وحول احتمال قيام الكيان الاسرائيلي بشن هجوم ضد منشآت ايران النووية اكد السفير الايراني على  ان اي هجوم يشنه الكيان الاسرائيلي على الاراضي الايرانية ومنشاتها النووية  يعد امرا خطيرا وجنونيا وستكون له تبعات مدمرة لايحمد عقباها فضلا عن ان الهجوم يمهد الى سلسلة اعمال عنف تحمل بطياتها احتمالية نشوب حرب عالمية ثالثة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین