رمز الخبر: ۵۳۳۷
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۳۷
اجتمع مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية بمديرعام منظمة منع انتشار الاسلحة الكيماوية احمد أوزومتشو على هامش اعمال المؤتمرالثالث لاعادة النظر بمعاهدة منع الاسلحة البيولوجية المنعقد بمدينه لاهاي الهولندية .
شبکة بولتن الأخباریة: اجتمع مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية بمديرعام منظمة منع انتشار الاسلحة الكيماوية احمد أوزومتشو على هامش اعمال المؤتمرالثالث لاعادة النظر بمعاهدة منع الاسلحة البيولوجية المنعقد بمدينه لاهاي الهولندية .

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ،ان مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية محمد مهدي آخوندزاده لفت خلال لقاءه مدير عام منظمة منع انشارالاسلحة الكيماوية الى الطلب الذي تقدمت به سوريا للامين العام للامم المتحدة والذي طالبت من خلاله بضرورة ارسال لجنة تحقيق بشأن استخدام المعارضة المسلحة اسلحة كيماوية في سوريا.

واكد محمد مهدي آخوندزاده ان عدم ارسال ارسال اللجنة الاممية من ِشأنه ان يبعث برسالة سلبية للمجتمع الدولي مؤكدا ان اجراء التحقيق بشان استخدام المعارضة السورية للاسلحة المحظورة اختبار حقيقي لمنظمة منع انتشار الاسلحة الكيماوية لحظر تلك الاسلحة المحرمة دوليا .

ودعا مساعد وزير الخارجية الايراني بضرورة التعجيل بارسال اللجنة المذكورة للكشف عن حقيقة مرتكبي تلك الجريمة البشعة التي تتعارض مع الاعراف القانونية و الدولية  مؤكدا على ضرورة محاسبة الدول الداعمة لمرتكبي تلك الجريمة اللاانسانية ايضا.

وفي سياق اخرانتقد محمد مهدي اخوند زاده الكيان الصهيوني لعدم تعاونه في اقامة "مؤتمر شرق اوسط خال من الاسلحة النووية "حيث كان من المقرر اقامته عام 2012 وانه لامتناع الكيان الصهيوني تم التعذر من انعقاده معتبرا ان هذا الامر ياتي في سياق تقاعس المجتمع الدولي في نزع الاسلحة المحرمة على المستويين الدولي والاقليمي.

من جهته اعتبر مدير عام منظمة منع انتشار الاسلحة النووية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من الدول الفاعلة بمنظمة منع انتشار الاسلحة الكيماوية مشيدا بالتعاون البناء الذي تبديه ايران في هذا الشان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین