رمز الخبر: ۵۳۲۲
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۷
افاد مسؤولون عسكريون باكستانيون ان 30 جنديا و100 من المسلحين قتلوا خلال عملية شنها الجيش للسيطرة على وادي تيراه في اقليم خيبر القريب من الحدود الافغانية.
شبکة بولتن الأخباریة: افاد مسؤولون عسكريون باكستانيون ان 30 جنديا و100 من المسلحين قتلوا خلال عملية شنها الجيش للسيطرة على وادي تيراه في اقليم خيبر القريب من الحدود الافغانية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الجزيرة نت بأن هذه الحصيلة تأتي خلال اربعة ايام من عملية شنها الجيش في وادي تيراه بدءا من يوم الجمعة بعد أسابيع من القتال بين جماعات مسلحة، مما أجبر عشرات الآلاف من المدنيين على الفرار من المنطقة التي تعد المعقل الرئيسي لحركة طالبان باكستان.

وقد هاجمت القوات الباكستانية مرات عديدة حركة طالبان الباكستانية بالمنطقة القبلية في السنوات الأخيرة، لكن ظلت مناطق مثل تيراه خارج سيطرة هذه القوات، ويستخدمها المسلحون منطلقا لعملياتهم في المنطقة الشمالية الغربية وأجزاء أخرى من البلاد.

وقال بيان للجيش الباكستاني إن قواته حققت تقدما جديدا في هذه المنطقة التي تضم أيضا "مليشيات عسكر إسلام التي تهدد مدينة بيشاور".

وبسحب مسؤول عسكري، فإن مروحيات وطائرات شاركت في العمليات، مشيرا إلى أنها تقصف مواقع المسلحين في الوادي.

ويقع إقليم خيبر على طريق إمداد لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان تستخدمه القوات الدولية لنقل المعدات العسكرية تمهيدا لانسحابها المقرر من أفغانستان عام 2014، وهذه المنطقة الإستراتيجية حيوية أيضا لضمان أمن بيشاور قبل الانتخابات العامة في 11 مايو/أيار.

وأضافت المصادر العسكرية أن أكثر من 100 من المقاتلين المتشددين قتلوا. واستعاد الجيش الباكستاني السيطرة على مدينة توت سار التي كان يسيطر عليها المسلحون وأقام الجنود تحصينات فيها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین