رمز الخبر: ۵۲۹۸
تأريخ النشر: ۱۹ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۴
منعت المحكمة الباكستانية العليا يوم الاثنين، الرئيس السابق برويز مشرف من مغادرة البلاد وأوعزت له بالمثول أمامها من أجل الاستماع اليه بشأن تهم بالخيانة العظمى.
شبکة بولتن الأخباریة: منعت المحكمة الباكستانية العليا يوم الاثنين، الرئيس السابق برويز مشرف من مغادرة البلاد وأوعزت له بالمثول أمامها من أجل الاستماع اليه بشأن تهم بالخيانة العظمى.

ورفضت المحكمة طلب مشرف المتعلق بالسماح له بعدم المثول شخصيا أمام القضاء، بل التعامل معها عبر محاميه.

وقد دعا محامون باكستانيون المحكمة العليا الى محاكمة مشرف بتهمة "خيانة" دستور البلاد من خلال فرضه حالة الطوارئ اثر الانقلاب الذي استولى فيه على الحكم في عام 1999، وطالبوا بسجن مشرف مدى الحياة.

هذا ورفض افتخار شودري رئيس المحكمة العليا حضور اجتماع المحكمة يوم الاثنين، وهذا بسبب علاقاته المعقدة مع مشرف.

وكان مشرف قد أقال جميع قضاة المحكمة بينهم شودري بعد إعلانه حالة الطوارئ في البلاد.

وكان مشرف قد مثل قبل عشرة ايام امام محكمة بكراتشي لتمديد تجميد مذكرة توقيف بحقه صدرت لتورطه المفترض في قتل الزعيم الانفصالي بولاية بلوشستان (جنوب غرب) عام 2006 بناظير بوتو في 2007 واقالة قضاة بشكل غير قانوني في العام ذاته.

وعاد مشرف الى باكستان قبل اسبوعين بغرض المشاركة في الانتخابات التشريعية في 11 مايو/ أيار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین