رمز الخبر: ۵۲۹۶
تأريخ النشر: ۱۹ فروردين ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۹
طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الكيان الإسرائيلي بوقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى للعودة إلى طاولة المفاوضات، وذلك خلال لقاء مساء الأحد في رام الله مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط لبحث إمكانات إحياء "عملية السلام".
شبکة بولتن الأخباریة: طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الكيان الإسرائيلي بوقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى للعودة إلى طاولة المفاوضات، وذلك خلال لقاء مساء الأحد في رام الله مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط لبحث إمكانات إحياء "عملية السلام".

وقال الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة عقب اللقاء في مقر رئاسة السلطة في رام الله "إن الرئيس عباس كرر الموقف السلطة الفلسطينية أنه لا يمانع في العودة إلى المفاوضات لكن من الضروري وقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى، الأمر الذي نعتبره الأولوية الكبرى التي تخلق الجو المناسب للعودة إلى المفاوضات".

وأضاف أبو ردينة أن الرئيس عباس "أكد دائما كما أكد اليوم (أمس الاحد) أننا نعتبر إطلاق سراح الأسرى له الأولوية التي تخلق المناخات المناسبة لإمكانية تحريك عملية السلام إلى الأمام".

وأوضح أن لقاء عباس مع كيري يأتي في إطار متابعة الاتصالات الفلسطينية الأميركية المستمرة منذ وصول الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى المنطقة والتي ستستمر خلال الأسابيع القادمة لاستكشاف إمكانية خلق المناخات المناسبة لاستئناف "عملية السلام".

من جهته قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن اللقاء الذي استمر ثمانين دقيقة تناول "سبل خلق أجواء مواتية لإجراء مفاوضات" واصفا الاجتماع بأنه "بناء".

ومن المقرر أن يلتقى كيري اليوم رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث ملف المفاوضات مع الفلسطينيين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین