رمز الخبر: ۵۲۵۵
تأريخ النشر: ۱۴ فروردين ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۵
انتقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بشدة المهمة العسكرية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بلاده.
انتقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بشدة المهمة العسكرية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بلاده.

وقال كرزاي في تصريحات صحافية اليوم الثلاثاء ان مهمة مكافحة الارهاب تفتقر الى استراتيجية مفهومة , وأضاف:"الغرب لم يتصد لمعاقل الارهابيين أو معسكرات تدريبهم". وذكر كرزاي أن المشكلة الحقيقية تكمن في الدولة المجاورة باكستان , مضيفا أنه لم يتم التصدي اليها , متسائلا عن كيفية حل المشكلة بطريقة منطقية تؤول الى نتائج مرجوة. وفي الوقت نفسه , انتقد كرزاي تعامل الغرب مع حكومته بطريقة "تفتقر للاحترام" , وقال:"اننا نريد ادارة العلاقات بشكل أفضل" , مطالبا الغرب بالتعامل مع حكومته كحليف.

ومن ناحية أخري , دعا كرزاي طالبان الى التخلي عن السلاح والمشاركة في العملية السياسية , مضيفا أن قائد طالبان , الملا عمر , من الممكن أن يصبح مرشحا لرئاسة أفغانستان عام 2014, "ويعطي للأفغان فرصة للتصويت لصالحه أو ضده". تجدر الاشارة الى أن عام 2014 سيكون عاما حاسما بالنسبة للأفغان , حيث من المقرر أن تنسحب قوات الناتو من هناك بحلول نهاية العام , كما ستنتهي فترة رئاسة كرزاي الذي لن يسمح له بالترشح مجددا وفقا للدستور. وأجرى كرزاي مطلع الأسبوع الجاري محادثات في قطر في اطار مساعيه للسلام مع طالبان , كما التقي أمير قطر , حمد بن خليفة آل ثاني. ويسعي كرزاي لاجراء مفاوضات بين المسلحين والمجلس الأعلي للسلام الأفغاني في الدوحة لادماجهم في العملية السياسية. ويرفض كرزاي أن تجري دول أجنبية محادثات سلام مع طالبان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین