رمز الخبر: ۵۲۳۴
تأريخ النشر: ۲۸ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۱
يتوجه وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير اليوم الاثنين لأول مرة الى مالي لاجراء محادثات مع الرئيس الانتقالي ديونكوندا تراوري في العاصمة باماكو.
شبکة بولتن الأخباریة: يتوجه وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير اليوم الاثنين لأول مرة الى مالي لاجراء محادثات مع الرئيس الانتقالي ديونكوندا تراوري في العاصمة باماكو.

ومن المقرر أن يواصل دي ميزير جولته بعد ظهر اليوم الى مدينة كوليكورو , حيث يشارك الجيش الألماني اعتبارا من الشهر المقبل في مهمة الاتحاد الأوروبي لتدريب القوات المالية.

وتشارك ألمانيا في تلك المهمة بنحو 330 جنديا. وتقع مدينة كوليكورو خارج منطقة النزاع الحالية علي بعد نحو 60 كيومترا من العاصمة باماكو. ومن المقرر أن تقوم القوات الألمانية هناك بتدريب مهندسين عسكريين للجيش المالي , بالاضافة الى بناء مستشفي ميداني.

تجدر الاشارة الى أن وحدات عسكرية فرنسية وأفريقية تدعم القوات المالية منذ بداية العام الجاري في قتالها ضد سلفيين متطرفين.

وتشارك القوات الألمانية في الدعم اللوجستي بأربع طائرات. ويوجد في السنغال المجاورة لمالي حاليا نحو 90 جنديا ألمانيا. وسيشارك في مهمة التدريب نحو 80 جنديا ألمانيا.

وكان وزير الدفاع الألماني أعرب خلال توقفه في العاصمة السنغالية داكار أمس الأحد عن اعتقاده بأن مهمة الاتحاد الأوروبي في مالي ستستمر فترة أطول من مدتها المخططة , وهي 15 شهرا.

وقال دي ميزير: "لن أخفي أنني أدعو الى الصبر...لا يمكن جعل قوات مسلحة معقدة وصعبة جدا في مالي خلال 12 الى 15 شهرا في وضع يمكنها من الاهتمام بالأمن في بلدها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :