رمز الخبر: ۵۲۱۳
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۸:۱۶
أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل الجمعة عن خطط لتعزيز المنظومة الصاروخية في ولاية ألاسكا لمواجهة ما اعتبره التهديد النووي لكوريا الشمالية تتضمن إضافة 14 صاروخا اعتراضيا لموقع دفاعي صاروخي في الولاية بحلول عام 2017 ونشر نظام تعقب بالرادار في اليابان.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل الجمعة عن خطط لتعزيز المنظومة الصاروخية في ولاية ألاسكا لمواجهة ما اعتبره التهديد النووي لكوريا الشمالية تتضمن إضافة 14 صاروخا اعتراضيا لموقع دفاعي صاروخي في الولاية بحلول عام 2017 ونشر نظام تعقب بالرادار في اليابان.

ويمثل قرار إضافة 14 صاروخا اعتراضيا جديدا مضادة للصواريخ في فرود جريلي بولاية ألاسكا عدولا عن قرار اتخذته إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في عام 2010 بوقف توسيع منطقة الدفاعات الصاروخية هناك وإبقائها عند 30 صاروخا اعتراضيا.

وجاء قرار هاغل باستكمال منظومة الصواريخ الى 44 في اجراء وقائي لمواجهة الاخطار التي تمثلها حسب زعمه كلا من ايران وكوريا الشمالية على وجه الخصوص بعد أن أجرت بيونغ يانغ ثالث تجاربها النووية الشهر الماضي وأطلقت صاروخا لوضع قمر اصطناعي في مداره في ديسمبر كانون الأول.

وقال هاغل "السبب وراء ما نقوم به.. ليس لاغتنام أي فرصة بل تحسبا للتهديد".

وأضاف أنه سيتم نشر الصواريخ الإضافية بحلول نهاية عام 2017 ولكنه لم يكشف عن موعد بدء نشرها.

وذكر هاغل أن الولايات المتحدة ستمضي قدما في خطة أعلنتها وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون العام الماضي لنشر رادار دفاعي صاروخي ثان في اليابان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :