رمز الخبر: ۵۲۰۴
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۷:۵۴
الشيخ عكرمة صبري:
استنكر الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك امس بعد صلاة الجمعة والذي اسفر عن اصابة العشرات من المصلين واعتقال عدد من المواطنين.
شبکة بولتن الأخباریة: استنكر الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك امس بعد صلاة الجمعة والذي اسفر عن اصابة العشرات من المصلين واعتقال عدد من المواطنين.

وقال الشيخ صبري إن "الاقتحام لم يكن الاول ولن يكون الاخير، لان هذا الاحتلال ينتهك حرمة الاقصى بشكل يومي وانه طامع فيه رغم أن الاقصى ليس مقدسا لدى اليهود".

واكد أن الاقتحام امر مبيت ومبرمج من اجل كسر ارادة الشعب المرابط في القدس واكناف بيت المقدس، مشددا على أن هذه الممارسات "لن تنال من ارادة شعبنا الذي يدافع عن الاقصى".

وكان 35 فلسطينيا قد اصيبوا في المسجد الأقصى المبارك جراء اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للمسجد وقمع مسيرة سلمية داخل الحرم استنكارا لتدنيس ضابط اسرائيلي القرآن الكريم الاسبوع الماضي.

واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين والمصلين الذين رشقوها بالحجارة، وامتدت المواجهات لمحيط المسجد الأقصى في حيي الواد وباب حطة بالقدس المحتلة.

ونقل عن مصادر مقدسية قولها إنه فور انتهاء صلاة الجمعة خرجت مسيرة سلمية نظمها مجموعة من الشباب احتجاجا على الاعتداءات الاسرائيلية بحق الطلبة والمقدسات الدينية، حيث تمت مهاجمة المسيرة بطريقة همجية من قبل قوات الاحتلال بالضرب بالهراوات وإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

وأشارت المصادر إلى أن من بين الإصابات 7 إصابات بالرصاص المطاطي بالرأس، كما أصيبت سيدتان بالضرب بالهراوات وقنابل الغاز.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :