رمز الخبر: ۵۲۰۱
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۷
الامم المتحدة:
قال مقرر الأمم المتحدة المعني بحقوق الانسان ومكافحة الإرهاب إن الولايات المتحدة تنتهك سيادة باكستان بهجمات الطائرات دون طيار التي تشنها قرب الحدود الأفغانية، لأن هذه الهجمات تتم دون موافقة الممثلين المنتخبين للشعب أو الحكومة الشرعية للدولة.
شبکة بولتن الأخباریة: قال مقرر الأمم المتحدة المعني بحقوق الانسان ومكافحة الإرهاب إن الولايات المتحدة تنتهك سيادة باكستان بهجمات الطائرات دون طيار التي تشنها قرب الحدود الأفغانية، لأن هذه الهجمات تتم دون موافقة الممثلين المنتخبين للشعب أو الحكومة الشرعية للدولة.

وزار المقرر الخاص للامم المتحدة "بن إيمرسون" باكستان لثلاثة أيام هذا الأسبوع في إطار تحقيق يجريه بشأن استخدام الطائرات دون طيار وغير ذلك من أشكال القتل المستهدف على المدنيين في هذا البلد.

وقال ايمرسون في بيان أصدره مكتب مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان في جنيف امس الجمعة: "فيما يتعلق بالقانون الدولي تجرى حملات الطائرات الاميركية دون طيار في باكستان دون موافقة الممثلين المنتخبين للشعب أو الحكومة الشرعية للدولة".

وأضاف: "تشمل استخدام القوة على أراضي دولة أخرى دون موافقتها ولذلك تمثل انتهاكا لسيادة باكستان".

وكان إيمرسون قال في كانون الثاني/يناير انه سيحقق في 25 ضربة بطائرات دون طيار في باكستان واليمن والصومال وافغانستان والاراضي الفلسطينية.

ومن المتوقع أن يعرض تقريره النهائي على الجمعية العامة للأمم المتحدة في اكتوبر تشرين الأول.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند: "رأينا بيانه الصحفي. لن أتحدث عن معلومات سرية هنا". لدينا حوار قوي ومستمر بشأن مكافحة الارهاب مع باكستان وهذا سوف يستمر".

وقال إيمرسون إن قبائل البشتون التي تقطن شمال غرب باكستان تضررت بشدة من عمليات ما يسمى بـ "مكافحة الارهاب".

وأضاف: "الحملة العسكرية وخاصة استخدام الطائرات دون طيار في المنطقة القبلية حطمت هياكلهم القبلية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :