رمز الخبر: ۵۱۹۸
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۵
الرئيس اللبناني:
أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان عزم بلاده على حفظ امن الحدود وتبني سياسة الحياد عما يجري في سوريا، مؤكداً اننا "لن نسمح أن تكون حدودنا ممرا للسلاح والمسلحين والجيش معني بحفظ امن الحدود".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان عزم بلاده على حفظ امن الحدود وتبني سياسة الحياد عما يجري في سوريا، مؤكداً اننا "لن نسمح أن تكون حدودنا ممرا للسلاح والمسلحين والجيش معني بحفظ امن الحدود".

واعتبر سليمان "بيان وزارة الخارجية السورية بشان تسلل مقاتلين اليها عبر لبنان قيد الدرس"، قائلا "نحن بصدد تحديد الموقف المناسب حياله"، وذلك في سياق رده على رسالة الخارجية السورية لنظيرتها اللبنانية حول الوضع القائم على الحدود بين البلدين.

وأكد الرئيس اللبناني في مؤتمر صحافي خلال زيارته ساحل العاج يوم 15 مارس/آذار أنه "لن نسمح أن تكون حدودنا ممرا للسلاح والمسلحين"، معيدا للأذهان "لقد اعتمد لبنان سياسة النأي بالنفس حيال الاحداث السورية، والموقف المتخذ هو سياسة الحياد، وهو الموقف الذي أعلن عنه في كل المحافل والمؤتمرات الدولية".

وشدد الرئيس اللبناني على ان "الجيش اللبناني هو المسؤول عن حفظ امن الحدود.. الجيش اللبناني تقع على عاتقه منع كل المظاهر التي تشكل خرقا لإعلان بعبدا ونحن معنيون ومسؤولون عن منع تسلل السلاح والمسلحين عبر الحدود بين لبنان وسورية".

وفي السياق نفسه، قال الرئيس اللبناني إن "لبنان وبحسب هذا الاعلان، لن يسمح أن يكون ممرا للسلاح والمسلحين عبر حدوده، ولا إقامة قواعد عسكرية او بؤر أمنية للمسلحين على أرضه من كل الاتجاهات".

وكانت الخارجية السورية أرسلت برقية الى نظيرتها اللبنانية يوم الخميس قالت فيها إن "مجموعات إرهابية بأعداد كبيرة تسللت في الـ 36 ساعة الماضية، من لبنان لسوريا عبر ريف تلكلخ في حمص"، مشيرة إلى أن سوريا "تتوقع من الجانب اللبناني ألا يسمح لهؤلاء باستخدام الحدود ممرا لاستهداف الشعب السوري".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :