رمز الخبر: ۵۱۹۴
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۲
في خطوة تظهر ازدواجية السياسة الاميركية حيال ايران والتي تعارض اقتراح واشنطن لاجراء مفاوضات مباشرة مع طهران، فرضت الادارة الاميركية حظراً على شركتين ايرانيتين تدعي انهما توفران خدمات تأمين للشركة الرئيسية لشحن البترول في ايران وذلك في اطار احدث جهود لمنع تطور ايران المتنامي، بذريعة برنامجها النووي السلمي.
شبکة بولتن الأخباریة: في خطوة تظهر ازدواجية السياسة الاميركية حيال ايران والتي تعارض اقتراح واشنطن لاجراء مفاوضات مباشرة مع طهران، فرضت الادارة الاميركية حظراً على شركتين ايرانيتين تدعي انهما توفران خدمات تأمين للشركة الرئيسية لشحن البترول في ايران وذلك في اطار احدث جهود لمنع تطور ايران المتنامي، بذريعة برنامجها النووي السلمي.

وفي ظل معارضة بعض الشخصيات الاميركية لفرض الحظر على ايران، كـ"جيمس دوبنز" الدبلوماسي الأميركي البارز، الذي أكد في كلمة له في اجتماع لمجلس العلاقات الخارجية أن أميركا لا تربطها أية علاقة تجارية مع إيران وإن الحظر الذي تفرضه عليها إنما هو حظر على أصدقاء أميركا في الحقيقة، قالت وزارة الخارجية الاميركية، الخميس، انها فرضت حظرا على مجموعة كيش للحماية والتعويض والمعروفة باسم كيش بي اند اي وشركة بيمة مركزي الايرانية للتأمين والمعروفة باسم سي اي اي.

وتوفر كيش التأمين للشركة الوطنية الايرانية لناقلات النفط وتوفر سي اي اي للشركة اعادة التأمين.
وفرضت وزارة الخارجية ايضا حظرا على منح تأشيرات لستة من مسؤولي الشركتين.

وتعد هذه الاجراءات جزءا من تحركات فرضت خلالها وزارتا الخارجية والخزانة الاميركيتان حظرا على رجل اعمال يوناني يعمل في مجال الشحن زاعمة انه قام سرا بإدارة شبكة ناقلات نفط نيابة عن الحكومة الإيرانية للتغلب على الحظر الغربي المفروض على مبيعات إيران النفطية.

ويأتي الحظر الجديد في وقت اضطرت الادارة الاميركية‌ الى استثناء 11دولة من تطبيق الحظر النفطي المفروض على ايران، حيث قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن الولايات المتحدة مدّدت إعفاءات تستمر ثلاثة أشهر بشأن الحظر النفطي المفروض على إيران لليابان وعشر دول من الاتحاد الأوروبي مقابل خفض مشترياتها من النفط الإيراني.

وتضم القائمة التي حددتها وزارة الخارجية الأميركية بلجيكا وجمهورية التشيك وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وهولندا وبولندا واسبانيا والمملكة المتحدة بالإضافة إلى اليابان.

الى ذلك، اعلن وزير النفط الايراني رستم قاسمي ان الحظر الغربي المفروض على الجمهورية الاسلامية في ايران قد جعلها اقوى مؤكدا ان القسم الرئيسي من منتوجات صناعة النفط تنتج محليا، وذلك في كلمة له في حفل افتتاح مشروع تطوير مصفي شازند بمحافظة "مركزي" (وسط البلاد) بحضور رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد، الخميس.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :