رمز الخبر: ۵۱۹۱
تأريخ النشر: ۲۶ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۰
امام جمعة طهران:
أكد خطيب جمعة طهران المؤقت، آية الله احمد جنتي، ان النظام الاسلامي صمد امام الحظر ، وان الغرب أدرك ان عليه شيئا فشيئا ان يحد من هذا الحظر.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد خطيب جمعة طهران المؤقت، آية الله احمد جنتي، ان النظام الاسلامي صمد امام الحظر ، وان الغرب أدرك ان عليه شيئا فشيئا ان يحد من هذا الحظر.

ودعا آية الله جنتي، في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بطهران، ابناء الشعب الايراني الى التحلي بالصبر والوعي والرؤية المستقبلية في الظروف الراهنة.

وأشار الى صمود النظام الاسلامي والمسؤولين والشعب امام المشكلات والعقوبات، وصرح ان الاعداء راهنوا على العقوبات المشلة، على أمل ان تحصل القطيعة بين الشعب والنظام بسبب الصعوبات والغلاء، متصورين ان النظام سيتراجع الا ان احلامهم باءت بالفشل، وقد أدركوا انه مع الصمود الذي يبديه الشعب الايراني، فعليهم ان يقللوا من اصرارهم على مطالبهم اللامعقولة، حيث قدموا تنازلات في اجتماع الماتا، الا انهم مازال امامهم طريق طويل لبلوغ النقطة المطلوبة. انهم وبدلا من الاعتراف بايران النووية منذ البداية، أصروا على مطالبهم اللامشروعة، الا انهم سيوافقون بالتالي على الحقوق المشروعة للشعب الايراني.

وقال خطيب صلاة الجمعة : اننا نواجه منذ 34 عاما مختلف التحديات والمشكلات، وقد رأينا نتائج ذلك. فالشعب الايراني يريد ان يؤدب القوى المتسلطة، ويتابع اهدافا سامية لا يمكن تحقيقها بسهولة، لذلك من الطبيعي ان تبرز المشكلات امام هذا التوجه، بما فيها مشكلة الغلاء.

واضاف: لقد بلغ الامر حدا، اعترف خلاله حتى الامريكيون بالتقدم الذي انجزه الشعب الشعب الايراني، وهذا يثبت انه رغم الصعوبات التي عانينا منها، فقد حققنا تطورا هاما في المجالات العلمية والتقنية والعسكرية والاقتصادية. اننا الآن نصنع طائرات لا يرصدها الرادار، الامر الذي يرفع من رصيد النظام والشعب الايراني. الا ان العدو مازال لا يمكنه الاعتراف بهذه الانجازات.

وتطرق رئيس مجلس صيانة الدستور الى الانتخابات الرئاسية المقبلة (التي من المقرر اجراؤها في 14 يونيو/حزيران 2013)، ووصف الانتخابات في ايران بأنها من اكثر الانتخابات نزاهة وحرية، فكل شخص يمكنه ان يترشح فيها، وان اثبات الاهلية يتم وفق القانون، وبإمكان الناخبين ان يدلوا بأصواتهم لصالح اي مرشح يشاؤون، محذرا من البدء بالنشاط الاعلامي الانتخابي المبكر.

وأكد آية الله جنتي ضرورة ان تكون الانتخابات الرئاسية هادئة وان تكون أسوة للانتخابات في العالم، وان على وسائل الاعلام ان تتعاون في هذا المجال، وعليها ان تساهم في إعداد الجماهير للمشاركة الفاعلة والواعية في العملية الانتخابية.

وانتقد تشويه سمعة الاشخاص خلال خوض غمار المنافسات الانتخابية، مشددا على ان تشويه السمعة يتعارض مع الشرع والقانون والاخلاق، وان اي أحد يمارس ذلك، فلن يكون أهلا لتولي اي منصب.

الى ذلك أدان خطيب جمعة طهران المؤقت استهداف الشيعة في باكستان بالعمليات الارهابية، ووجه اصابع الاتهام الى امريكا، قائلا: لن يصدق اي احد ان امريكا لا دور لها في هذا الموضوع، فهدفهم (الارهابيون) اثارة الخلافات بين الشيعة والسنة وتشريد الشيعة من اوطانهم، مثنيا على مواقف المراجع والحوزات الدينية ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون إزاء هذا الامر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :