رمز الخبر: ۵۱۷۶
تأريخ النشر: ۲۴ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۵
نواب عراقيون:
اعتبر عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي الدعوة الى تأجيل الانتخابات في محافظة الانبار لا يعدو كونها دعوات سياسية لشعور بعض الكيانات السياسية داخل المحافظة بان شعبيتها باتت غير قوية لخوض الانتخابات.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي الدعوة الى تأجيل الانتخابات في محافظة الانبار لا يعدو كونها دعوات سياسية لشعور بعض الكيانات السياسية داخل المحافظة بان شعبيتها باتت غير قوية لخوض الانتخابات.

وقالت النائبة عن دولة القانون "حنان الفتلاوي" في تصريح لوكالة انباء فارس ان "هناك خلافا بين مكونات قائمة العراقية في المحافظات الغربية لانها دخلت بكيانات متعددة"، واضافت ان "هناك تيارا اسلاميا وتيارا علمانيا وهناك صراعا بين التيارين بالاضافة الى من يريد تأجيل الانتخابات لاعتقاده ان حظوظ التيار الاخر اقوى".

وتابعت "هناك من يريد ان تستمر الانتخابات لانه يعتقد ان التاجيج الطائفي واللغة المشحونة تخدمه" مبينة ان "الحكومة العراقية ستتعامل مع المسألة بشكل مهني وستنظر الى الجانب الامني فقط اما المفوضية ستنظر الى الجانب الفني".

واوضحت ان القضية لا تتعلق بمجالس المحافظات او الكتل السياسية ولكنها مشتركة بين مجلس الوزراء ومفوضية الانتخابات لان تحديد موعد الانتخابات هو صلاحية مفوضية الانتخابات بالتنسيق مع رئاسة الوزراء؛ قائلة انه "من غير المنطقي ان نجزء الانتخابات للمحافظات الشيعية لوحدها والسنية لوحدها وكذلك الكردية.

اما عضو ائتلاف العراقية النائب نبيل حربو فاكد لوكالة انباء فارس ان "دعوات تأجيل الانتخابات في الأنبار هي دعوات سياسية أكثر مما هي دعوات للنظر لمصلحة اهالي الانبار" وقارن حربو بين الوضع الامني الموجود في محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وبين الوضع الامني الموجود في الانبار واكد ان "محافظة الانبار تتمتع بوضع امني افضل مما تتمتع به المحافظات الثلاث الاخرى وبالرغم من ذلك فان هذه المحافظات لم ترفع شعار تأجيل انتخابات مجالس المحافظات.

واكد ان هذه الدعوات تشير الى ان بعض الكيانات السياسية في محافظة الانبار مفلسة شعبيا ولا تملك اي رصيد في الشارع داخل المحافظة وانها ستخرج صفر اليدين اذا ما اجريت الانتخابات، لذلك فهي تحاول بالضغط على اعضائها في مجلس محافظة الانبار للعمل على انجاح عملية تأجيل الانتخابات، موضحاً انه لا علاقة ليوم الانتخابات بالمظاهرات التي تشهدها المحافظة مضيفا ان اهالي الانبار مصرون على اجراء الانتخابات.

اما عضو التحالف الوطني النائب كمال الساعدي فاكد لوكالة أنباء فارس ان مجلس محافظة الانبار لا يملك الصلاحية لتأجيل الانتخابات والقرار بيد مجلس الوزراء بعد ان تقدم المفوضية تقريرها، مشيرا الى عدم وجود مبرر لتأجيل الانتخابات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :