رمز الخبر: ۵۱۶۷
تأريخ النشر: ۲۴ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۴
أعرب الشيخ عبود الزمر القيادى البارز بالجماعة الإسلامية وعضو مجلس شورى الجماعة عن إستياءه الشديد لما تردد عن قيام وزارة الشرطة العسكرية المصرية بإعتقاله جاء ذلك تعقيباً على ما رددته بعض وسائل الإعلام عن إعتقاله نتيجه للتصريحات الصادره عنه والخاصة بضرورة تشكيل لجان الدفاع الشعبى لإعادة الأمن والإستقرار مرة آخرى خاصة بعد تخلي وزارة الداخلية عن دورها.
شبکة بولتن الأخباریة: أعرب الشيخ عبود الزمر القيادى البارز بالجماعة الإسلامية وعضو مجلس شورى الجماعة عن إستياءه الشديد لما تردد عن قيام وزارة الشرطة العسكرية المصرية بإعتقاله جاء ذلك تعقيباً على ما رددته بعض وسائل الإعلام عن إعتقاله نتيجه للتصريحات الصادره عنه والخاصة بضرورة تشكيل لجان الدفاع الشعبى لإعادة الأمن والإستقرار مرة آخرى خاصة بعد تخلي وزارة الداخلية عن دورها.

ولفت عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية فى تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة إلى أنه لم يتلق أية إخطارات من قبل الجهات الأمنية بالقاهرة لمراجعته فى تلك التصريحات الصادره عنه ولم يتم مراجعته حول تلك التصريحات ،مشدداً على ضرورة تقصى الحقائق قبل نشر أية أخبار لما لذلك من آثار خطيرة على مصر خاصة فى ظل الأوضاع الراهنة التى تمر بها.

وأرجع القيادى البارز بالجماعة الإسلامية تلك الشائعات إلى محاولة من بعض القوى للنيل من الجماعة الإسلامية وتشويه صورتها أمام الرأى العام ومحاولة خلق صدام بين الجماعة الإسلامية ووزارة الداخلية ،موضحاً أن تفعيل الدفاع الشعبي واللجان الشعبية يجب ان يكون تحت مظلة الشرطة ووفق صحيح القانون وهو امر لا يسر الراغبين في نشر الفتنة وعدم استقرار البلاد.

وتساءل الزمر وهو مقدم مخابرات سابق بالقوات المسلحة المصرية عن الشخصيات التى من المفترض إعتقالهم هل من تخلوا عن مسئولياتهم في حماية المنشأت الحيوية ومؤسسات الدولة واغلقوا اقسام الشرطة في وجه المواطنين او من يقومون باعمال تخريب وحرق لممتلكات عامة وخاصة.

وأكد على أن حديثه حول تفعيل لجان الدفاع الشعبي امر خاضع للقانون في ظل الاوضاع الامنية المعقدة التي نمر بها ،مشدداً على ان تشكيل اللجان الشعبية وتفعيل الدفاع الشعبي هو السبيل الوحيد لمليء الفراغ الذي فرضه غياب الشرطة عن القيام بواجبها وحفظ الامن.

وفي تصريحات صحفية نفت الجماعة الإسلامية ما تردد عن اعتقال الشرطة العسكرية للشيخ عبود الزمر القيادي واستدعاء عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية عاصم ماجد من قبل أجهزة الأمن للتحقيق معه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :