رمز الخبر: ۵۱۶۲
تأريخ النشر: ۲۴ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۵
النائب وليد سكرية:
إنتقد النائب اللبناني وليد سكرية تصريح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأن دعوة وزير الخارجية عدنان منصور خلال اجتماع الجامعة العربية في القاهرة لإعادة سوريا الى الجامعة، "موقف يعبر عن قناعة سياسية شخصية".
شبکة بولتن الأخباریة: إنتقد النائب اللبناني وليد سكرية تصريح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأن دعوة وزير الخارجية عدنان منصور خلال اجتماع الجامعة العربية في القاهرة لإعادة سوريا الى الجامعة، "موقف يعبر عن قناعة سياسية شخصية".

وقال سكرية: "في هذا الاطار يراعي ميقاتي العلاقة مع دول الخليج العربية التي لها موقف محدد وهو اسقاط النظام السوري ولا تريد حوارا معه اي يكن النتائج سواء تدمير سوريا ام لبنان. فهذه الدول لها سياسة واحدة وهدف واحد وهي كيفية اسقاط النظام السوري غير آبهة بالنتائج".

واضاف سكرية: "الوزير منصور تكلم من منطلق المسؤول والمسؤولية اللبنانية والعربية، ودعا الى عودة سوريا الى الجامعة العربية بهدف اجراء حوار بينها وبين الدول العربية لعلنا نصل الى تسوية تخرج سوريا من ازمتها وتحفظ أمنها واستقرارها. وهذا ما لا يريده الخليجيون. كما ان منصور يريد اطفاء النار في سوريا لأن لبنان معرض للحريق فهو يتكلم بخلفية وطنية ولغاية عدم تصعيد الأزمة السورية لأن تصدير السلاح الى سوريا وتصعيد القتال سينعكس سلباً على لبنان حكماً، وعندما جرى التصويت صوّت مع قرار الحكومة النأي بالنفس ولم يصوت مع او ضد واتخذ الموقف السليم".

ورأى سكرية أن "كلام رئيس الحكومة عن اعتبار موقف منصور موقفا شخصيا هو مسايرة لدول الخليج على الأقل الا يغضب هذه الدول بسبب العلاقات الدبلوماسية واتكال اللبنانيين على الاقتصاد الخليجي".

وعن تهديد دول الخليج بطرد اللبنانيين رداً على تصريحات المسؤولين اللبنانيين قال سكرية "انها عقلية الخليجيين إما ان تكون معي او انتقم من رعاياك وبكل آسف قد يقدمون على طرد اللبنانيين".
 
وفيما يخص سجال الانتخابات، قال سكرية "إن قانون الستين هو قانون ميت ووزارة العدل تستحصل على استشارة من هيئة الاستشارات القضائية لأن قانون الستين هو لدورة واحدة وليس قانوناً دائماً وبذلك ليس لدينا قانون الآن. ولكن اذا اعتبرنا ان لدينا قانوناً الآن، فقانون الستين غير قابل للتطبيق ما لم يقر مجلس الوزراء الهيئة المشرفة على الانتخابات".

وأضاف: "ثانيا حتى في ظل ذلك، القانون القابل للتطبيق هو القانون الآرثوذكسي بناء على الأكثرية النيابية. عندها يدعو رئيس مجلس النواب نبيه بري الى جلسة عامة للتصويت عليه يقضي على قانون الستين. وعلى الدولة اما أن تقبل بالقانون الارثوذكسي، وامّا وفي حال الطعن به واسقاطه نكون بلا قانون ونذهب الى التمديد للمجلس النيابي".

وأوضح النائب عن كتلة الوفاء للمقاومة أن "الرئيس بري يؤجل البت في هذا الشأن تاركاً المجال امام للتفاوض علنا نصل الى قانون توافقي. وهو بانتظار تيار المستقبل وحزب التقدمي الاشتراكي وما هو طرحهم على القانون المختلط. فإن طرحا قانوناً قابلاً للقبول من فرقاء 8 آذار عندها نذهب الى قانون جديد يلغي قانون الستين ويمنع تأجيلاً تقنياً لمجلس النواب، ويعطي الفرصة لتنفيذ الانتخابات بالقانون الجديد. وان لم نصل الى قانون توافقي لا بدّ من جلسة عامة لإقرار قانون الأرثوذكسي ودفن قانون الستين نهائياً".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :