رمز الخبر: ۵۱۵۹
تأريخ النشر: ۲۴ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۳
قال حزب سياسي معارض في تونس إنه سيلجأ الى مجلس حقوق الإنسان بجنيف لرفع ملف السياسي شكري بلعيد الذي اغتيل في السادس من الشهر المنقضي.
شبکة بولتن الأخباریة: قال حزب سياسي معارض في تونس إنه سيلجأ الى مجلس حقوق الإنسان بجنيف لرفع ملف السياسي شكري بلعيد الذي اغتيل في السادس من الشهر المنقضي.

وبرر حزب الديمقراطيين الموحد هذه الخطوه بما أسماه "التعتيم الإرادي على ملف القضية."

وأوضح زياد لخضر عضو الحزب في مؤتمر صحافي " أنه قد تبين تدريجيا أن الابحاث الجارية في القضية لا تتقدم بالشكل المطلوب "

وكان فوزي بن مراد أحد محامي هيئة الدفاع قد عبر في وقت سابق عن عدم ثقته في القضاء التونسي و ملف اغتيال السياسي اليساري المعارض شكري بلعيد.

ولم تستبعد مصادر مقربة من عائلة الفقيد تدويل القضية خلال الأيام القادمة و ذلك بعد تكذيبها للرواية الرسمية التي اتهمت أشخاص ينتمون لتيار ديني باغتيال بلعيد.

وفي نهاية شهر شباط فبراير الماضي أعلنت وزارة الداخلية عن القاء القبض على أربعة أشخاص ينتمون الى تيار ديني متشدد اعترفوا باقترافهم الجريمة فيما يتواصل البحث عن القاتل الرئيسي شمال غربي البلاد .

ومِن المنتظر أن ينظم الحزب نهاية الأسبوع الجاري مسيرة شعبية بمناسبة إحياء أربعينية بلعيد و ستنطلق من مقر ضريح بلعيد في اتجاه الشارع الرئيسي بالعاصمة تونس "الحبيب بورقيبة"، حيث تلقي عائلة بلعيد.

في أثناء ذلك قتل جندي تونسي على الحدود التونسية الليبية وثلاثة مهربين في حادث اصطدام بين شاحنتين وفق ما صرحت به وزارة الدفاع التونسية دون الخوض في التفاصيل .

وقالت مصادر لوكالة أنباء فارس إن الحادث ناتج عن مطاردة قامت بها وحدات من الجيش بمدينة بن قردان جنوب شرقي البلاد نتج عنها اصطدام سيارة عسكرية بشاحنة لمهربين .

وأضاف المصادر ذاتها أن من بين القتلى مواطن ليبي وتونسيون من محافظات الجنوب الشرقي و تعتبر محافظات الجنوب الشرقي التونسي أكثر المناطق التي تنشط فيها تجارة التهريب ما ادى الى وقوع حوادث.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :