رمز الخبر: ۵۱۳۱
تأريخ النشر: ۲۳ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۹
نائب عراقي:
أكد العضو بالتحالف الوطني العراقي "عباس البياتي" انه لا صلاحية لمجلس محافظة الانبار في تقرير مصير اجراء انتخابات مجالس المحافظات من عدمها.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد العضو بالتحالف الوطني العراقي "عباس البياتي" انه لا صلاحية لمجلس محافظة الانبار في تقرير مصير اجراء انتخابات مجالس المحافظات من عدمها.

وقال عضو التحالف الوطني النائب عباس البياتي في تصريح لوكالة انباء فارس ان "هناك طرفين يحددان هذا القرار؛ اولا الحكومة من الناحية الامنية وما اذا كان الوضع يسمح بذلك والثاني هو مفوضية الانتخابات من الناحية الفنية والتقنية والاسترشاد برأي خبراء الامم المتحدة".

واضاف البياتي: اذا ثبت ان هناك فعلا ظروفا قاهرة جدا لا تسمح باجراء الانتخابات فمن الممكن تأجيلها لمده معينة، مؤكدا انه "لا مصلحة لاي طرف تأجيل الانتخابات".

واشار الى القوى التي تهدد الحكومة وتطالب بالخدمات، عليها ان تنخرط بالانتخابات لتخدم جماهيرها بدل الشعارات الطائفية، معتبرا الوضع بالانبار ليس بالسيء بالقدر الذي تؤجل معه الانتخابات.

اما ما يخص ازمة التحالف الكردستاني واحتمالية انسحاب الوزراء الكرد من الحكومة على خلفية ما جرى من تصويت على الموازنة، قال البياتي: ان الكرد بالغوا في ردود افعالهم لتمرير الموازنة والموازنة عبارة عن قانون مؤقت يستمر لمده اشهر قليلة ولا يدوم لمدد طويلة كبقية القوانين، مضيفا انه من الممكن تعديل هذا القانون اذا كانت هناك ادلة ووثائق على استحقاق الشركات.

واوضح ان الكرد اكثر حكمة من ان يقاطعوا الحكومة الى مدة طويلة او ان يقاطعوا مجلس النواب، واضاف "ليس من مصلحتهم ولا مصلحة البلد مثل هكذا مواقف تصعيدية لان البلد والعملية السياسية تمر بمراحل والجميع مسؤول عن نجاحها وليس طرف دون آخر".

واعتبر التهديدات التي اطلقها بعض النواب الكرد من ان منطقة كردستان ستستقل اقتصاديا كرد فعل على ما جرى في موضوع الموازنة هو مجرد ضغط سياسي، واضاف ان مسالة الاستقلال الاقتصادي كشعار هو براق ولطيف اما من ناحية التنفيذ فانه ليس بالمقدور لان المسالة ليست مجرد شعار والاستقلال الاقتصادي الكامل فيه الكثير من التبعات والاجراءات.

وبين ان موضوع الاستقلال الاقتصادي له تبعات خارجية ايضا، مشيرا الى ان هناك اصدقاء ودول كبرى يهمها نجاح العملية السياسية ولا يمكن لهذه الدول ان تترك هذه العملية على عواهنها والازمات تفتك بها من دون ان يكون لها موقف وتدخل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :