رمز الخبر: ۵۱۳۰
تأريخ النشر: ۲۳ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۸
اكدت المحامية الفرنسية ايزابل كوتان بيير على متابعة ملف الفيلم السينمائي الاميركي "آرغو" ومقاضاة منتجه وموزعه لتزييفه الحقائق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكدت المحامية الفرنسية ايزابل كوتان بيير على متابعة ملف الفيلم السينمائي الاميركي "آرغو" ومقاضاة منتجه وموزعه لتزييفه الحقائق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقالت كوتان بيير خلال لقائها مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي علي اكبر مسعود بور، اننا بامكاننا مقاضاة منتج وموزع الفيلم السينمائي "آرغو" امام المحكمة وان هدفي الاساس هو تحدي الشركة المنتجة له.

وقالت هذه المحامية الفرنسية التي سبق وان تولت الدفاع عن المفكر الفرنسي روجيه غارودي، حول مدى نجاح الملف، ان ما بداته ايران امر قيم للغاية يمكنه استقطاب الراي العام وان يثير لديهم حب الاستطلاع كي يفكروا ويميزوا بين الحقائق والاكاذيب.

وتابعت قائلة، ان هذا هو الطريق الدعائي الوحيد امام حركتهم الدعائية وفي هذه الدعوى القضائية التي نريد اثارتها مع هوليوود لا نسعى وراء الحصول على تعويضات بل نسعى لخلق التحدي امامهم ونرغمهم على تقديم الاعتذار لان اكاذيب قد الصقت بدولة وبالامكان متابعة الموضوع عبر المحكمة.

واكدت المحامية كوتان بيير، اننا يمكننا مقاضاة منتج وموزع الفيلم امام المحكمة لكننا لا يمكننا استهداف هوليوود كلها بل نهدف بالتالي الى مقاضاة الشركة المنتجة.

من جانبه قال مساعد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي خلال اللقاء، ان المحامية الفرنسية بادرت الى طرح القضية في مؤسسات قانونية اوروبية ضد منتجي الفيلم ولقد تباحثنا خلال الاجتماع حول كيفية التعاون وتوصلنا الى اتفاق عام وتم اتخاذ خطوات جيدة لانجاز المراحل القانونية.

يذكر ان الفيلم السينمائي الاميركي "آرغو" مليء بالاكاذب وتزييف الحقائق التاريخية حول قضية سيطرة الطلبة الجامعيين الايرانيين السائرين على نهج الامام، على وكر التجسس الاميركي المتمثل بالسفارة الاميركية في طهران بعد فترة قصيرة من انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :