رمز الخبر: ۵۱۲۶
تأريخ النشر: ۲۳ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۴
اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان اليوم الأربعاء عناصر من البحرية التايلاندية باطلاق النار على اثنين على الأقل من الروهينجيا طالبي اللجوء السياسي , ودعت الحكومة الى فتح تحقيق في الحادث.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان اليوم الأربعاء عناصر من البحرية التايلاندية باطلاق النار على اثنين على الأقل من الروهينجيا طالبي اللجوء السياسي , ودعت الحكومة الى فتح تحقيق في الحادث.

وقالت المنظمة ان البحارة التايلانديين فتحوا النار في 22 شباط/فبراير على مجموعة من لاجئي الروهينجيا من ميانمار المجاورة بعدما أرغموهم على الصعود لقارب للعودة الى البحر في اقليم فانج نجا /600 كم جنوب غربي بانكوك/.

وقتل شخصان على الأقل عندما قفزا من القارب وحاولا السباحة مجددا الى الشاطئ, بحسب هيومن رايتس ووتش, نقلا عن شهادة قرويين تايلانديين وناجين من الروهينجيا.

يذكر أن الروهينجيا, وأغلبهم مسلمون, هم جماعة عرقية أقلية من ولاية راخين في غرب ميانمار ويتعرضون منذ فترة للقتل والتشريد وحرق القرى والاضطهاد على ايدي البوذييين.

وتم تمرير قانون في ميانمار عام 1982 يحرمهم من المواطنة. وكانت رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلاك شيناواترا قالت للصحفيين يوم الاثنين الماضي: "لحكومتنا سياسة تتمثل في الاعتناء بالروهينجيا على أسس انسانية وسوف نحقق في هذا", في اشارة الى اتهامات القتل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :