رمز الخبر: ۵۱۱۴
تأريخ النشر: ۲۲ اسفند ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۷
القيادة العامة:
طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة-، الجماعات المسلحة في سوريا برفع الحصار الجائر الذي تفرضه على مخيم النيرب الفلسطيني، منذ 31 يوماً على التوالي.
شبکة بولتن الأخباریة: طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة-، الجماعات المسلحة في سوريا برفع الحصار الجائر الذي تفرضه على مخيم النيرب الفلسطيني، منذ 31 يوماً على التوالي.

ويقع مخيم النيرب جنوب شرق مدينة حلب، ويعتبر أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا بعد مخيم اليرموك في العاصمة دمشق؛ حيث تشير الإحصائيات إلى أن عدد من يقطنوه يربو عن 40,000 نسمة.

وقالت الجبهة في بيان عممه مكتبها الإعلامي برام الله اليوم الثلاثاء،:" إن مجموعات ما يسمى "الجيش الحر" و"جبهة النصرة" ترتكب الفظائع في مخيم النيرب الفلسطيني؛ حيث تمنع دخول المواد التموينية وحليب الأطفال إليه، وتعتقل كل من يخرج أو يدخل إليه بما فيهم النساء".

وأشار البيان الذي وصل مراسل وكالة أنباء فارس نسخةً عنه، إلى أن "آخر أعمال تلك المجموعات، اعتقال مجموعة من النساء أمس كانت خارجة من المخيم، وساومتهن على تسليم أقربائهن مقابل الإفراج عنهن".

ونوهت الجبهة إلى أن "ما يجري في مخيم النيرب الفلسطيني من فظائع وحصار يتم في ظل صمت إعلامي وفصائلي مطبق؛ مما يثير العديد من علامات الاستفهام حول دور بعض الأطراف في الأزمة السورية".

وأضافت أن "هذه المجموعات المسلحة تحاول منذ أيام اقتحام المخيم، والسيطرة عليه كجزء من معركتها العسكرية في منطقة المطارات بحلب، ولكنها فشلت لغاية الآن في تحقيق ذلك".

وحمّلت – القيادة العامة-، ما يسمى "الجيش الحر" و"جبهة النصرة" المسؤولية الكاملة عن كل التداعيات السياسية والأمنية والإنسانية التي ستترتب على هذا الحصار، مطالبةً برفعه فوراً، ودون تأخير.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :